روابط للدخول

جريدة الصباح:مقترحات عراقية لاجتماع 5+1 في بغداد


مع تصدر الشأن السياسي عناوين الصحف الصادرة في بغداد السبت (19أيار)، اشارت صحيفة "الدستور" الى ان الغموض يلف الموقف النهائي من مهلة الـ15 يوماً للمالكي التي انتهت الخميس الماضي.

في حين ان جريدة "الصباح" شبه الرسمية افادت بانها علمت من مصدر سياسي وجود موافقة مبدئية من قبل الدول الست الكبرى وايران على مقترحات عراقية ستعرض بشكل مفصل على اجتماع 5+1 في بغداد الاربعاء المقبل.

وفي إطار الحديث عن اجتماعات 5+1 والتصريحات التي تؤكد عقدها في بغداد، اشارت صحيفة "المدى" من جانبها الى تخوف سكان العاصمة من إعادة سيناريو قطع الطرقات الذي جرى في آذار الماضي تزامنا مع أعمال مؤتمر القمة العربية.

"المدى" ايضاً سلطت، ولكن من جهة اخرى، الضوء على تصريحات محافظ البصرة خلف عبد الصمد التي قال فيها إن اللامركزية قادمة لا محالة، منوهاً الى ان الوزارات واللجنة الاقتصادية في مجلس النواب عطلت الكثير من المشاريع. واضاف عبد الصمد في حديثه لـ"المدى" أن اللامركزية الادارية هي الكفيلة بإعادة إصلاح عجلة التنمية في المحافظة وهي آتية برغم كل العراقيل.

وجاءت تصريحات عبد الصمد لتتواءم مع ما قاله النائب الأول لرئيس مجلس محافظة البصرة احمد السليطي من ان نهاية العام ستشهد إعلان البصرة عاصمة اقتصادية للعراق.

في سياق آخر، تابعت صحيفة "الزمان" الاساطير والاقاويل التي تفسر زلزال علي الغربي بشكل يتجاوز التحليل العلمي، مشيرة الصحيفة الى ان تلك الزلازل دفعت بابناء قضاء علي الغربي في العمارة الى استذكار اسطورة تأريخية قديمة يتداولها الناس منذ عشرات السنين، وهي ان قريتين متجاورتين كثر فيها الالحاد والفساد وقد حل بها غضب الله فانشقت الارض وانقلب عاليها سافلها.

هذا ونقلت "الزمان" عن الباحث كريم الكعبي ان المواقع الاثرية تشير الى قصص يتداولها الكثيرون، ما يجعل الاعتقادات تنصرف الى توقعات بحصول زلزال عنيف مقبل على الرغم من انه غير مبني على نظرية او اساس علمي، لأن الزلازل والهزات الارضية لا يمكن التنبؤ بها وتوقعها كما يحصل لأحوال الطقس.

XS
SM
MD
LG