روابط للدخول

اربيل والانبار تواصل وابداع


استضافت مدينة اربيل خلال اليومين الماضيين مجموعة من الفنانين والمثقفين والشعراء من محافظة الانبار، وذلك ضمن فعاليات البيت الثقافي العراقي هناك.

واقميت الفعاليات تحت شعار (اربيل والانبار تواصل وابداع)، وتضمنت اقامة معارض للفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي والزخرفة والخط العربي، وامسية شعرية لمجموعة من شعراء الانبار.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال بهاء ياسين مدير البيت الثقافي في حديثة "اقمنا بالتعاون مع البيت الثقافي في اربيل، وبدعم من وزارة الثقافة ومحافظة اربيل معارض شخصية للفن التشكيلي والخط العربي والزخرفة الاسلامية والتصوير الفوتوغرافي وامسية شعرية".

الفنان التشكيلي دهام بدر الذي شارك بمجموعة لوحات تشكيلية جميلة قال انه اراد ايصال رسالة الى الجميع فحواها ان الشعب العراقي واحد، واضاف: المعرض احتوى على 30 لوحة تتحدث عن البيئة العراقية في الجنوب والوسط والشمال. واردنا ايصال رسالة بان شعبنا واحد وامكانياتنا واحدة، وابداعاتنا واحدة.

وشهدت هذه الفعاليات حضورا جيدا من قبل مواطني الانبار ووسط العراق المتوجودين في اربيل، والذين اعادوا ذكرياتهم مع اللوحات التشكيلية والصور الفوتوغرافية التي عبرت عن جمال وتاريخ وحضارة الانبار.

سميرة جوزيف مدرسة من اهالي الانبار تعيش حاليا في اربيل قالت عن المعرض: منطقة جميلة ونحن نتذكرها من خلال هذه اللوحات وهذه النواعير الجميلة. حاليا ايضا موجودة في المنطقة.

اما الدكتور هاني الحديثي فعبر عن سعادته لهذا التواصل بين المحافظات العراقية واضاف: يسعدني هذا التواصل. واعتقد ان التواصل عبر الجانب الفني والرياضي والثقافي هو الاساس للحفاظ على الولاء الوطني، لان السياسيين يفرقون والفنانين والرياضيين يجمعون.

الى ذلك اعلن دلير حمه علي مدير البيت الثقافي في اربيل، انهم ينوون زيادة مثل هذه الانشطة لايجاد تواصل مستمر بين المثقفين في اقليم كردستان وباقي المحافظات العراقية.

وقال لاذاعة العراق الحر: الهدف هو مد الجسور بين اقليم كردستان وباقي العراق وفي النية استضافة شعراء وفنانين الى اربيل لتعزيز التواصل بين المثقفين في اقليم كردستان ومناطق العراق.
XS
SM
MD
LG