روابط للدخول

آثار دهوك تكتشف تمثالا يعود الى الألف الثامن قبل الميلاد


تمثال يعود الى الالف الثامن قبل الميلاد

تمثال يعود الى الالف الثامن قبل الميلاد

اعلنت مديرية آثار محافظة دهوك عن اكتشافها لثلاث تماثيل ترمز الى الألهة الأم التي كانت تمثل الخصوبة والنماء وذلك في عصور اكتشاف الأنسان للزراعة.

مدير اثار دهوك د.حسن احمد قاسم اوضح في حديثه لأذاعة العراق الحر ان التماثيل اكتشفت بالقرب من موقعي ( ديرك) و(كمونة) الذين اغرقتهما الحكومة العراقية السابقة، موضحا "كان النظام يهدف الى طمس هوية الشعوب التي كانت تعيش في هذه المناطق منذ الاف السنين من خلال اغراق المواقع الأثرية بمياه السدود".

وقال د.حسن احمد قاسم بين ان التمثال الأول منحوت من الكلس ويبلغ ارتفاعه 31,5 سنتمرا وله عينان وانف وصدر بارز وشعر مسترسل ويعود تاريخه الى الألف الثامن قبل الميلاد واكتشفت في موقع ديرك. أما التمثال الثاني فكان عبارة عن دمية فخارية تمثل النصف العلوي لامرأة ذات عيون واسعة وتمسك بيديها ثدييها كرمز للألهة الأم ويبلغ طوله 5 سنتيمترات، والتمثال الثالث دمية فخارية لأمرأة تحمل أقراطا في أذنيها وتشد على راسها عصابة وطوله 8 سنتمتر واكتشفا في موقع تل كمونة.

واوضح انهم مستمرون في عمليات التنقيب عن الأثار في المنطقة موضحا "اننا نحاول ان ندرج عددا من الموقع الأثرية الهامة في محافظة دهوك مثل موقع خنس والعمادية وجروانة ضمن محميات اليونسكو وقد خطونا بعض الخطوات في هذا الأتجاه مع جامعة أودني الأيطالية"

احسان موسى مواطن من دهوك اشاد بهذه الأكتشافات التي تعلن عنها مديرية الأثار بين الفينة والأخرى وقال "نحن نرى ان هنالك قلة وعي للمواطنين باهمية الأثار والحفاظ عليها لذا ينبغي ان تكون هنالك حملات لزيادة الوعي بين المواطنين".

اما شيرين فابدت سعادتها بهذه ألاكتشافات وقالت "اتمنى ان يهتم المواطنون بالمسال التراثية ويدركوا قيمتها المعنوية للشعوب وادعو المواطنين الى الكف عن التنقيب في المواقع الأثرية".
يذكر ان مديرية الأثار كانت قد اعلنت في اوقات سابقة عن اكتشافات مهمة في محافظة دهوك كانت مثار جدل بين المختصين مثل اعلانها اكتشاف تمثال يعود لأحد فراعنة مصر في موقع قريب من مدينة دهوك.

XS
SM
MD
LG