روابط للدخول

فرقة "أوتار" السويدية تتطلع الى تغيير الصورة النمطية للفن العراقي


عدد من مستمعي إذاعة العراق الحر بعثوا برسائل تحمل التحيات لفريق برنامج "نوافذ مفتوحة" فيما حملت رسائل اخرى هموم ومشاكل، إذ كتب المستمع أسمر سمير حول إمكانية إقرار قانون الدخول الشامل للطلبة في إمتحانات البكلوريا.

المستمع إبراهيم يبدي رأيه في تعدد الزوجات فهو يؤيد التعدد ويشجع الذين يتزوجون إثنتين أو ثلاث أو حتى أربع وخصوصا الأرامل. علاء عبد الحسن الرديني مشترك جديد أما المستمع حميد الشمري فيود الإنضمام الى نادي أصدقاء نوافذ مفتوحة، وينظم لهما المستمع محمد خميس من الأنبار. المستمع ربيع القيسي من بيجي يبث شكواه من رداءة الشوارع وكثرة الطسات في كافة الطرق. المستمعة سمية فاضل عبد تشير في رسالتها الى أن زوجها مسجون منذ ثلاث سنوات. المستمع الضرير أركان جاسم من الفلوجة يشكو من إنقطاع راتب شبكة الحماية الإجتماعية منذ ثلاث سنوات ولديه ثلاثة أطفال ويود إيصال صوته للمسؤولين والإعلاميين.

المستمع علي ياسين العجيلي بعث الينا هذه الكلمات الجميلة:

ياطير أخذني وياك مليت الفراك
ولشوفت حبيب الروح كل لحظه أشتاك

المستمع محمد علوش من الحلة بعث لنا:

سرى ظعن الأحبه بليل ودعه
وفحم اصبح صبي العين ودعه
وسرك عد سليم الذات ودعه
يحفظه ولا تجي منه رديه

المستمع محمد الدعمي من النجف ضمن رسالته هذه الابيات:

على غيرك جذب ماترهم الروح
ومنو غيرك يسد حاجة نظرنا
يا بن الناس غيرك ماكو موضوع
وتطير الروح لو شخصك ذكرنا
نسولف بيك لأخر لحظه بالليل
وترد من الصبح تشغل فكرنا
ياروح الكلب ياعزة الروح
يا دمعاتنا وهمنا وفرحنا



فرقة "أوتار" السويدية تتطلع الى تغيير الصورة النمطية للفن العراقي

يحاول فنانون عراقيون مقيمون في السويد تقديم صورة مغايرة للغناء العراقي عن بعض الأغاني الجديدة التي يقولون عنها إنها "هابطة" ولا تليق بسمعة الفن العراقي.
فرقة "أوتار" التي أسسها نخبة من الفنانين العراقيين في السويد، قدمت حفلا في ستوكهولم، تضمن مقامات عراقية تعود الى فترة الأربعينات والخمسينات من القرن المنصرم، أمام الجمهور فاستعاد ذكريات الزمن الجميل.

مراسل اذاعة العراق الحر في السويد نزار عسكر حضر حفل فرقة أوتار والتقى الفنان فائز ميناس عضو الفرقة الذي بين إن هذه الأغاني تُعتبر لحد يومنا هذا مصدراً ومرجعاً للأجيال الحالية، مضيفا أن الهدف من تشكيل هذه الفرقة هو تقديم شيء يستمعون له، وهو ما يختلف عن الحفلات الأخرى التي فيها رقص، مبينا أنهم يطمحون الى تقديم حفل يستمع فيه الجمهور الى مادة ثقافية فنية هي بالأساس فن".

الفنان ميناس أشار الى أن الفرقة إختارت تقديم الأغاني العراقية التراثية في فترة الأربعينات والخمسينات.

فرقة أوتار تسعى حاليا الى تقديم المزيد من النشاطات في الفترة القريبة القادمة، وتتطلع الى دعم الجهات المعنية كي تنجح في عكس الصورة الحقيقة للفن العراقي الأصيل.

الفنانة نادية لويس التي شاركت في الحفل الغنائي ذكرت في لقائها مع إذاعة العراق الحر أنها عاشت كل حياتها في السويد، ومع ذلك فلقد حاولت الحفاظ على لغة العراق وتراثه وتاريخه، مضيفة إن فرقة اوتار تحاول تقديم رسالة الى السويديين والأوروبيين بأن الشعب العراقي حي ولديه فن أصيل، وأغاني جميلة، وموسيقى تعتبر جذرا للكثير من المدارس الموسيقية الأوروبية.

وحول أول عمل قدمته الفرقة أشار الفنان سرمد نؤيل الى أن البرنامج تقديم ثماني مقامات رئيسة عراقية قديمة، ومن ثم عمل توليفة متجانسة، من خلال ربط مقاطع من الأغاني من نفس المقام، مع تقديم اغنيتين او ثلاثة، بشرط ان تكون مترابطة ومنسجمة مع الإيقاع وحسب انسجامها مع النغمات.

XS
SM
MD
LG