روابط للدخول

التعليم العالي تحذر الطلبة من الانضمام الى اتحادات تدعي صلتها بها


حذرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي طلبة كليات جامعة بغداد من الانضمام الى البرلمان الطلابي الذي شكله عدد من الطلبة فضلا عن الانضمام الى سائر الاتحادات التي تدعي صلتها بالوزارة.

وقال وليد الموسوي وهو احد مؤسسي البرلمان الطلابي لاذاعة العراق الحر، إن هذا البرلمان انطلق بعد التجاوزات التي تعرض لها الطلبة، موضحا ان الحاجة استدعت تشكيل هيئة تحمل معاناة الطلبة للعمادة وتناقش معها سبل حلها، موضحا ان البرلمان الطلابي حل قبل اشهر بعد محاولة جهات معينة تسييسه.

وعلى الرغم من تأكيدات مؤسسي البرلمان بحله قبل اشهر الا ان وزارة التعليم التالي والبحث العلمي اصدرت بيانا حذرت فيه طلبة الجامعات والمعاهد العراقية من الانتماء الى برلمان شباب العراق الجديد.

وفي حديث لإذاعة العراق الحر اتهم المتحدث باسم الوزارة قاسم محمد جبار ، جهات سياسية لم يسمها بكسب الطلبة عن طريق تنظيمات توهمهم بانها طلابية تابعة لوزارة التعليم العالي، مؤكدا أن الوزارة لا صلة لها مطلقا بهذا البرلمان من قريب أو بعيد.

واضاف المتحدث أن مشروع قانون الاتحاد الطلابي الجديد تم إرساله من قبل الوزارة الى مجلس شورى الدولة، بهدف إقراره من قبل المؤسسات التشريعية المختصة كي يأخذ صفة النفاذ:
وكانت وزارة الشباب والرياضة أسست برلمان الشباب في اواخر ٢٠٠٩ والذي يتكون من ٢٣٥ شاب وشابة يمثلون كل محافظات العراق عدا إقليم كردستان، الا ان ما يسمى (برلمان شباب العراق الجديد) لا علاقة له بالبرلمان الاول، ويرى عضو برلمان الشباب التابع لوزارة الشباب والرياضة محمد زكم ضرورة ان يكون هناك تنسيق مشترك بين الشباب وان يتواصلو من خلال برلمان الشباب الرسمي والمعترف به من قبل الدولة.

وكان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي وعد اواخر العام الماضي بتشريع القوانين التي تتعلق بالقضاء على المشاكل التي يواجهها الشباب، كقانون صندوق تسليف ومنحة الطلبة والجامعيين، وقانون دعم الأقسام الداخلية، مؤكدا حينها أن تلك القوانين في مرحلة التصويت.

XS
SM
MD
LG