روابط للدخول

ترحيب بمقترح عقد إجتماع وطني في النجف


Iraq - Provincial parliament's building, Najaf, 22Feb2012

Iraq - Provincial parliament's building, Najaf, 22Feb2012

حظي مقترح يقضي بإستضافة مدينة النجف فعاليات إجتماع لقوى سياسية عراقية بترحيب أوساط رسمية وشعبية.
وكانت وسائل إعلام نشرت (الاثنين) خبراً عن مقترح طرحته كتلة سياسية بأن تستضيف النجف الاجتماع التالي من اللقاء الذي عقد في أربيل مؤخراً، بعد إنقضاء مهلة الخمسة عشر يوماً التي وضعها المجتمعون فيه لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.

وقال محافظ النجف عدنان الزرفي ان المحافظة تتمتع باستقرار أمني، وانها قادرة على احتضان مثل هذه المؤتمرات، نافياً في الوقت نفسه تلقّي الحكومة المحلية أي تبليغات رسمية بهذا الشأن.

من جهته قال عضو مجلس محافظة النجف حسن الزاملي ان المحافظة تبدي استعدادها لتقديم العون بكل الوسائل المتاحة والعمل على انجاح اللقاء، معرباً عن أمله بان تكون النجف مفتاح الحل للازمة السياسية التي تعصف بالبلاد حالياً.

من جهتها رحبّت اوساط شعبية هي الاخرى بفكرة عقد مؤتمر وطني في النجف يهدف الى حل الخلافات السياسية بين الكتل، ودعا الناشط المدني علي العزام السياسيين الى رص الصفوف وتوحيد الكلمة، بدلاً مما سمّاها بـ"المهاترات السياسية" .

ويقول المثقف فرقان الشربة ان استئناف الحوار بين قادة الكتل لحل الازمة في النجف سيكون اكثر فاعلية من مدينة اربيل التي قال انها باتت تشكل حساسية لكتل سياسية قد تتجاوب في حال عقد مثل هذه المؤتمرات في مدينة كالنجف.

من جهته يرى الاكاديمي والاعلامي علي الشمخي ان توحيد الرؤى بين الكتل السياسية في حل الازمة على اساس الدستور العراقي او على اساس التوافقات، أهم من التفكير في تحديد مكان يناسب عقد المؤتمرات والاجتماعات التي تصب في صالح حل الخلافات.

XS
SM
MD
LG