روابط للدخول

"كوردستاني نوى": قائمة من 11 حزباً كردياً تدخل انتخابات كركوك


تقول صحيفة "هاولاتي" الاسبوعية المستقلة ان الاجتماع الذي عقد بين قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير في مبنى مكتب البرلمان الكردستاني في السليمانية، جاء بناءا على مقترح من زعيم الإتحاد جلال طالباني. واضافت الصحيفة ان حركة التغيير وضعت خمسة شروط امام تطبيع علاقتها بالاتحاد الوطني بينها اقالة محافظ السليمانية الحالي وحل مشكلة 1317 من ناشطيهم ممن عوقبوا اداريا وعدم استفزاز ممثليهم في المنظمات المهنية واعادة النظر في سبعة قوانين على المستوى الوطني. واضافت الصحيفة ان الاتحاد الوطني كان قلقا من ان تكون شروط التغيير عاملاً معيقا امام تطبيع العلاقات بين الطرفين، فيما اعرب الناشط في التغيير شاهو سعيد عن ان من المنتظر ان يشرع الاتحاد الوطني في تنفيذ بعض الشروط عن قريب.

وفي خبر اخر تنقل الصحيفة عن طارق جوهر المستشار الاعلامي لرئيس برلمان كردستان قوله ان رئيس البرلمان ارسلان بايز قرر دعوة وزيري الداخلية والدفاع من اجل التداول في افضل السبل لمنع ظاهرة حمل الاسلحة في الاقليم. واضاف جوهر ان منح رخص جديدة لحمل السلاح اوقفت بالكامل وان الاسبوع المقبل سيشهد حملة جديدة من اجل تقليص هذه الظاهرة.

وتشير صحيفة "كوردستاني نوى" الى ان 11 حزبا سياسيا كرديا اتفقوا على الدخول في انتخابات مجلس محافظة كركوك بقائمة واحدة. واضافت الصحيفة ان القرار اتخذ في اجتماع لممثلي هذه الاحزاب في كركوك. ونقلت الصحيفة عن مصدر في الاتحاد الوطني الكردستاني قوله ان هذا الاتفاق يبغي اظهار القوة الحقيقية لكل مكون، وان القائمة الكردستانية ستنظر بعد انتهاء الانتخابات وظهور نتائجها في مسألة التحالف مع اي طرف سياسي بحسب قربه من القائمة واهدافها.

وفي موضوع آخر تناولت الصحيفة موافقة نائب رئيس حكومة اقليم كردستان عماد احمد على المطالب التي قدمتها نقابة ذوي المهن الصحية والتي هددت بالقيام باضراب عام اذا ما رفضت الحكومة الاستجابة لها. واضافت الصحيفة ان نائب رئيس الحكومة طلب من النقابة تزويدهم بقوائم واحصاءات عن العاملين الصحيين من اجل التباحث مع مجلس الوزراء واتخاذ قرار بزيادة مخصصاتهم من 50% الى 100% والذي يمثل المطلب الرئيس للنقابة.

وتكتب صحيفة "هولير" اليومية ان مجلس الوزراء في اقليم كردستان ليس مع تأجيل انتخابات مجالس محافظات الاقليم. ونقلت الصحيفة عن السكرتير القانوني للمجلس محمد قرداغي قوله انه لم يطلب بعد من المجلس ان يقوم بهذه الخطوة وان المجلس لا يرغب في ذلك. واضاف قرداغي ان الانتخابات ستجرى في ايلول المقبل دون تغيير في موعدها.

وتذكر صحيفة "خبات" اليومية ان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني دعا في بيان المجاميع العاملة في الـ"فيسبوك" والتي تقوم بالتهجم على الاطراف السياسية الكردستانية وحلفاء الحزب وبالاخص الاتحاد الوطني الكردستاني، دعاها الى حل نفسها، واضاف ان هذه المجاميع التي تحمل اسماء مثل مجموعة البارزاني او المجموعة البارزانية او مجموعة المخلصين للحزب تعمل على زعزعة الوحدة داخل الحزب والتي اعتبرها البيان واحدة من اهم الصفات التي يتميز بها، واختتم البيان بالقول ان كل من سيستمر في ادامة هذه المجاميع على الـ"فيسبوك" سوف يعرض نفسه لاجراءات رادعة.

XS
SM
MD
LG