روابط للدخول

الصدر يدعو المسلمين الى الوحدة ونبذ العنف


مؤتمر حوار الاديان في النجف

مؤتمر حوار الاديان في النجف

دعى زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الفرق الاسلامية الى التوحد ونبذ العنف واستبدال لغة التشدد بلغة الحوار وان تكون ادوات الاختلاف في الرأي القلم والفكر بديلا عن التفجير والقتل والارهاب الذي يتهم به الاسلام حاليا في جميع انحاء العالم جاء ذلك خلال كلمة مسجلة تلفزيونيا القيت على المؤتمر العلمي الذي اقامه التيار الصدري في النجف اليوم الجمعة والذي اطلق عليه مؤتمر حوار الاديان .

المؤتمر الذي عقد بمناسبة ذكرى ولادة السيد فاطمة الزهراء عليها السلام حضره مفكرون ورجال دين من مختلف الطوائف الاسلامية وغير الاسلامية من 35 بلدا من ضمنها العراق وكان محور نقاشه الاساس اظهار مبادئ الاسلام الحقيقية ونشر روح الوحدة والسلام واستبدالها بظواهر الشد الطائفي والقتال وبحسب الشيخ محمود الجياشي مدير المكتب الخاص للسيد مقتدى الصدر .

رجال دين مسيحيين اكدوا ان عقد المؤتمر في ارض النجف يجعل منها عنوانا للوحدة لكل الطوائف الاسلامية وغير الاسلامية نظرا لوجود ارض الحيرة فيها، دولة المناذرة المسيحية سابقا وبحسب رجل الدين المسيحي من دولة لبنان البابا سهيل قاشا .

وكان الصدر قد ذكر في كلمته ان التحدي الاكبر لربيع الثورات العربي هو التفتت والتشتت الديني والعقائدي الذي تحول الى لغة التكفير لذا طالب رجل الدين سيبويه عبد الوهاب من المغرب ان يكون الربيع العربي ربيع سلام لا ربيع قتل وسفك دماء وعلى حد قوله .

يذكر ان المؤتمر الذي يستمر لثلاثة ايام حضره عدد من النواب والوزراء العراقيين كما حضره ممثلون رسميون عن عدد من الدول العربية .

XS
SM
MD
LG