روابط للدخول

"المستقبل العراقي": العراقية والكردستاني غير مطمئنين للتيار الصدري


تناقلت الصحف البغدادية تسريبات سياسية مختلفة تصب جميعاً في التحركات السياسية لتشكيل خارطة سياسية جديدة. ففي صحيفة "الدستور" نفى مصدر رفيع في التحالف الوطني وجود سيناريو اميركي ـ تركي لدعم ترشيح القياديين في المجلس الاعلى عادل عبد المهدي او باقر جبر الزبيدي لرئاسة الوزراء بدلاً عن نوري المالكي. فيما زعيم القائمة العراقية اياد علاوي يتحفظ على لقاء السفير الأميركي جيمس جيفري، بسبب موقف واشنطن السلبي من قضية نائب الرئيس طارق الهاشمي.

وأشارت صحيفة "المستقبل العراقي" الى تحركات داخل التحالف الوطني يقودها التيار الصدري لنزع الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي. وأوضحت مصادر الخبر ان تلك التحركات تأتي بضغط من رئيس الحكومة السابق ابراهيم الجعفري بعد ان لوح الكرد بقبوله رئيساً لحكومة لا تثير المشاكل معهم.
غير ان المصادر شدّدت ايضاً في حديثها للصحيفة على ان العراقية والتحالف الكردستاني ما زالا غير مطمئنين لموقف التيار الصدري، لاسيما انهما لم يعتادا التعامل معه في مواقف ممثالة، فضلاً عن انه يغير مواقفه في اللحظات الحرجة.

ووصفت صحيفة "المشرق" العلاقة بين العراق وتركيا بأنها تشهد حرباً، لكن ليس بسبب السياسة، بل إنها حرب مياه. فنقلت الصحيفة عن عضوة لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب ناهدة الدايني قولها ان العراق لا يحتاج الى تقديم تنازلات الى تركيا لتنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين. إذ اوضحت النائبة أن لتركيا مصالح في التعامل مع العراق، فعند توقيع اي اتفاق اقتصادي مع الجانب التركي يجب ان يؤخذ موضوع المياه بنظر الاعتبار. منوهة في تصريحها للصحيفة الى ان حالة التصحر قد بدأت في البلاد جراء الممارسات التي تقوم بها تركيا بالتضييق على المياه العراقية وكأن هناك حرب مياه بين البلدين.

وأخيراً نقرأ في صحيفة "المدى" ان العراق اعلن، وبعد تلكوء استمر لاكثر من عشرة اعوام، عن عزمه اطلاق قمر صناعي خلال السنوات الثلاث المقبلة بهدف تطوير قطاع الاتصالات، إضافة الى تقديم خدماته التجارية لدول الجوار.

XS
SM
MD
LG