روابط للدخول

"المستقبل" اللبنانية: المالكي يحاول فرض قواعد لعبة جديدة في كركوك


تواصل الصحف العربية قراءة ابعاد الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء نوري المالكي لمدينة كركوك..
فصحيفة "المستقبل" اللبنانية اشارت الى ان المالكي يحاول فرض قواعد لعبة جديدة على الواقع المعقد في كركوك تتيح له اللعب على المتناقضات في المدينة التي تعاني من توترات عرقية، ومحاولة منه لكسب مزيد من النقاط في صراعه الذي بدأ يأخذ اشكالاً عدة مع الاكراد. وتلفت الصحيفة الى ان الازمة بين بغداد واربيل اعطت المالكي فرصة سانحة لتقليم اظافر الاكراد في كركوك، وتقليص نفوذهم، وضرب مرتكزات القوة الكردية في المدينة، في اشارة من الصحيفة الى اوامره باخلاء المدينة من اي وجود عسكري غير نظامي وبشكل فوري.

فيما كتبت صحيفة "الرأي" الكويتية ان المالكي باقٍ بدعم أميركي - إيراني رغم كثرة خصومه في واشنطن وبغداد. إذ تشير الصحيفة الى أن سياسة "التمسك بالمالكي" تأتي في سياق محاولة الرئيس الامريكي باراك اوباما تأجيل كل الملفات الدولية، وخصوصاً الشرق اوسطية منها، لفترة ستة اشهر تفصل عن يوم الانتخابات الرئاسية المقررة في 6 تشرين ثاني المقبل. على ان العالمين بشخص الرئيس الاميركي، لا يتوقعون الكثير من التغيير حتى في حال فوزه بولاية ثانية.وتتابع الصحيفة أن ايران (ومن وجه نظر امريكا) فأنها تصادق المالكي على مضض، وانها ستحاول الانقضاض عليه يوماً ما واستبداله برئيس حكومة اكثر ولاء لها، واكثر عداوة للولايات المتحدة الاميركية. الا ان ايران تتحين الفرصة المناسبة، لأن حلفاؤها مازال نفوذهم الشعبي والسياسي اضعف من نفوذ المالكي. وتمضي الصحيفة ال القول بأن الاميركيين يرون ايضاً انه ليس من مصلحة ايران تصاعد نفوذ المالكي في العراق، لان ذلك سيؤدي في ما بعد الى تهميش حلفائها. كما ان صعود الزعامة الشيعية للمالكي سيؤدي الى تهديد الزعامة الايرانية في المنطقة بشكل عام.

وتقول صحيفة "السياسة" الكويتية أن مصدراً مطلعاً في وزارة النفط العراقية كشف عن ان الحكومة السورية طلبت من نظيرتها العراقية بيعها كميات كبيرة من المحروقات لتلبية متطلبات السوق السورية التي تعاني من نقص كبير منها بسبب العقوبات التي فرضتها دول غربية، اضافة الى ازدياد الحاجة للمحروقات نتيجة استمرار الازمة وتصاعدها.

XS
SM
MD
LG