روابط للدخول

قيادات الاتحاد الوطني وحركة التغيير تلتقي في السليمانية


قادر الحاج (يمين) والملا بختيار في مؤتمر صحفي بالسليماينة

قادر الحاج (يمين) والملا بختيار في مؤتمر صحفي بالسليماينة

عقد اعضاء من المكتبين السياسيين للاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير المعارضة في مكتب برلمان كردستان بمحافظة السليمانية اجتماعاً تناولوا فيه عددا من القضايا الخلافية بين الحزبين وسبل تطبيع الاوضاع السياسية في الاقليم والعراق، وهو اول اجماع على مستوى قادة الحزبين منذ انشقاق حركة التغيير عن الاتحاد الوطني عام 2007 وتوتر العلاقة بينهما.

ويشير القيادي في حركة التغيير شاهو سعيد في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الاجتماع ركز على نقطتين اساسيتين؛ الاولى انهاء العقوبات السياسية المفروضة على مناصري حركة التغيير وتسليم المتهمين بقتل المتظاهرين في الاقليم العام الماضي، والثانية ضرورة تشريع القوانين التي تنطوي على بُعْدٍ وطني بشكل يتلاءم مع طبيعة الاقليم وبالتوافق الوطني.

وعما اذا كان هذا الاجتماع يمهد لتحالف أستراتيجي جديد بين حركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني، بيّن سعيد ان الاجتماع لم يتطرق لهذا الموضوع، في وقت لم يستبعد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني الملا بختيار حصول تحالف كهذا، مبدياً تفاؤله من اللقاء.

من جهته قال القيادي في حركة التغيير قادر الحاج علي ان ما يهم حركة التغيير في الوقت الحاضر يتمثل في حل المشاكل العالقة في محافظة السليمانية والتي وصفها بمحور الصراع بين الطرفين، مضيفاً:
"ما يهمنا الان هو حل المشاكل الادارية والسياسية في محافظة السليمانية، وكما تعلمون نحن والاتحاد الوطني في خلاف، بل وفي صراع منذ عامين على هذا الموضوع، واعتقد ان هذا سيمهد لتطبيع العلاقة بين الطرفين، شكلنا لجنة لهذا الغرض وستباشر عملها قريبا، نحن متفقون بشكل عام حول مجمل المشاكل السياسية العراقية ووجوب حلها بشكل يرضي جميع الاطراف".

XS
SM
MD
LG