روابط للدخول

"الشرق الاوسط": المالكي مستعد لفعل أي شيء يبقيه في الحكم


تتابع صحيفة "الوطن" السعودية ما أعلن عنه رئيس الوزراء نوري المالكي عن تشكيل لجنة تتولى مهمة متابعة الوزارات وما حققته من إنجازات في إطار خطة للنهوض بواقع الأداء الحكومي. ملفتة الصحيفة الى ان مصادر مستقلة توقعت أن تكون هذه اللجنة أداة جديدة للإطاحة بالخصوم وتصفيتهم. من جهة أخرى قالت الصحيفة ان ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي ارجع الخلاف بين بغداد وأربيل إلى النزاع بين الحزبين الكرديين الرئيسيين. وفي هذا الإطار، بيّن النائب عن "دولة القانون" حيدر العبادي في تصريحات للصحيفة أن الخلافات في كردستان انعكست عليهم وعلى طبيعة العلاقة بين الجانبين.

وفي مقال بصحيفة "الشرق الاوسط" السعودية تناول الكاتب عبد الرحمن الراشد تصريح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي وصف فيه المالكي، بأنه يريد تشييع العراق. وعلى الرغم من ان الكاتب استبعد صحة هذه التهمة، إلا انه اعرب عن اعتقاده بأن المالكي مستعد لفعل أي شيء متطرف أو غريب من أجل ان يبقيه في الحكم. فهو متهم بإرهاب هيئة الانتخابات، واعتقال منافسيه بتهم خطيرة، وطرد كبار الوزراء، والاستيلاء على كل المناصب السيادية العليا لنفسه. ومضى بعيداً في نزاعاته إلى درجة تهديد وحدة البلاد، إذ يريد إخضاع القيادة الكردية لتعليماته. ويضيف الراشد أن المالكي قد مضى أبعد من ذلك في تحالفاته بإرضاء النظام الإيراني على أمل أن يدعمه المرشد الأعلى الإيراني في الانتخابات.

وتنشر صحيفة "النهار" اللبنانية جانباً من حوار للصحفي سركيس نعوم مع احد الشخصيات الاميركية المسؤولة بالتعاطي مع ملف العراق، دون ان يشير الى اسمه. وفي سؤال لـ "نعوم" حول الفيدرالية وامكانية تطبيقها .. اجاب المسؤول الاميركي بان الفيدرالية هي الحل الوحيد في العراق. لكن كان هناك تجنُّب للبحث في تطبيقها رغم دستوريتها، مبيناً للصحيفة اللبنانية ان احد الاسباب هي ان الفيدرالية في العالم الثالث غيرها في العالم المتحضِّر. إذ سيعتبر كل فريق منطقته حكراً عليه ممنوع ان تكون فيها مكونات اخرى، او بالاحرى ان تتمتع مكوناتها الاخرى بالحرية على أنواعها. كما افصح المسؤول الامريكي للصحيفة عن أن الدولة المركزية القوية هي الاخرى غير قابلة للقيام.

XS
SM
MD
LG