روابط للدخول

فتح موضوع ارسال تعزيزات عسكرية الى كركوك في ظل الازمة السياسية المحتدمة بين الحكومة الاتحادية في بغداد واقليم كردستان العراق الباب على مصراعيه أمام العديد من الاحتمالات التي خلقت وضعاً مشوبا بالحذر بين المكونات في المدينة.

وفيما يؤكد مصدر أمني كردي، لم يشأ الكشف عن هويته، مجئ بطريتي مدفعية تابعة للجيش العراقي الى منطقة تل الورد غرب كركوك، علم مراسل اذاعة العراق الحر في كركوك عن وجود مناورات عسكرية نفذتها قوات كردية بالقرب من كركوك قبل ايام.

وتشير الاطراف السياسية الكردية الى ضرورة أن يحتكم الجميع الى الدستور والحوار، في وقت يذكر القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني عدنان كركوكي ان كركوك خط احمر وان لا مساومة على كردستانيتها.

من جهتها رفضت ادارة كركوك التعليق حول هذه القضية بالرغم من المحاولات العديدة، كما رفضت قيادة الفرقة الثانية عشر للجيش العراقي الحديث.. فالجميع في كركوك يصر على ضرورة اللجوء الى الحوار وعدم جعل كركوك ساحة لقتال لا يُحمد عقباه، إذ يقول عضو المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك محمد خليل الجبوري: "اننا في زمن الديمقراطية وقد ولّى زمن الحروب والمعارك".
ومع ان العديد من الاطراف يتحدث علناً عن الصراعات السياسية التي شهدتها كركوك منذ سنوات، الا ان الجميع يلتزم الصمت اليوم ازاء وجود افتراض لنشوب نزاع عسكري فيها.

XS
SM
MD
LG