روابط للدخول

" الشرق الأوسط": تأجيل محاكمة الهاشمي أمر إيجابي


تواصل الصحف العربية متابعتها لحرب التصريحات بين اقطاب السياسة في العراق .. ويكتب زهير الدجيلي في صحيفة "القبس" الكويتية ان المشكلة وراء كل هذه القصص الخلافية، هي ان رئيس الوزراء نوري المالكي مازال يعتقد ان المعارضة سواء ان كانت من حلفائه الذين ساعدوه في الوصول الى السلطة، او من معارضيه، يعتقد ان غاياتها شخصية ونفعية، وقد تكون كيدية ضده شخصياً. غير ان الواقع (بحسب الكاتب) يثبت ان هذا الاعتقاد مجرد اوهام، فالعراق في ازمة الحكم الحالية قد يسير نحو الهاوية التي سيسقط فيها الجميع. موضحاً انه لا خيار أمام المالكي غير الاستجابة لمطالب حلفائه ومعارضيه، والا سيأتي وقت لا تنفع فيه وسائل السلطة واستحكامات الحزب الحاكم من الحفاظ على الكرسي.

اما في سياق ملف نائب الرئيس المطلوب للعدالة طارق الهاشمي، افادت النائبة عن القائمة العراقية ناهدة الدايني في تصريح لصحيفة "الشرق الاوسط" السعودية بأن القرار الذي اتخذه القضاء بتأجيل محاكمة الهاشمي، فضلاً عن النظر في إمكانية تحويل المحاكمة من الجنائية إلى الاتحادية، القرار يُعد أمراً إيجابياً، لكن من دون ان تذكر الدايني اية تفاصيل أخرى.

فيما عرضت "البيان" الاماراتية جانباً من حوار رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، مع تلفزيون "دبي"، ملفتة الصحيفة الى ان بارزاني قد كشف عن أن استقلال الأكراد خيار مطروح في ظل ما يعيشه العراق من راهن سياسي مأزوم، غير أنه ربط ذلك بتطورات الأحداث على الأرض. رافضاً تحقيق الاستقلال بالعنف، بل مشيراً الى ضرورة أن يتم ذلك بالحوار والتفاهم مع الشعوب المجاورة. وتابعت الصحيفة بأن بارزاني اعرب عن تفاؤله بمستقبل الأكراد لأن وعيهم صار مرتفعاً جداً، كما باتوا بعيدين عن حالة الاقتتال الداخلي، بحسب رئيس الاقليم. واصفاً في الوقت نفسه الفهم العربي لحقيقة الوضع الكردي بأنه يعاني قصوراً حاداً، وأن الشارع العربي عليه أن يفهم حقيقة أن الأكراد ليسوا ضيوفاً أو مهاجرين، بل أصحاب الأرض، وهم شعب عريق من أقدم شعوب المنطقة.
XS
SM
MD
LG