روابط للدخول

عرض مسرحي لتثقيف الاطفال في الموصل


مشهد من مسرحية "المهرجون الثلاثة"

مشهد من مسرحية "المهرجون الثلاثة"

"المهرجون الثلاثة" عنوانُ لعرض مسرحي قدمه طلاب في كلية الفنون الجميلة بجامعة الموصل، يحمل رسائل تثقيفية الى شريحة الاطفال.

ويقول مخرج المسرحية عباس عبد الغني في حديث لاذاعة العراق الحر ان العمل سيعرض خارج العراق بعد ايام، متجاوزاً كل المعوقات التي صادفته، ومنها نقص الامكانات المادية، مضيفاً:
"المسرحية تتحدث بلغة بسيطة الى الاطفال بهدف توعيتهم وتثقيفهم بترك عادات سيئة والتزام أخرى جيدة وصحية من اجل ضمان صحتهم بدنيا ونفسيا، وانعكاسات ذلك على الاسرة والمجتمع، والعمل جاء بامكانياتنا الذاتية وسيعرض في المغرب العربي خلال شهر حزيران المقبل، وللاسف الشديد فان المسرح في العراق ليس بالمستوى المطلوب بسبب قلة الدعم المادي المخصص له وسوء فهم بعض المعنيين لدوره".

وتقول طفلة حضرت العرض مع عائلتها:
"استفدنا كثيراً من المسرحية، وتعلمنا العادات الصحيحة في الأكل واللبس واللعب وغير ذلك، واتمنى من كل الاطفال مشاهدة هذه المسرحية".

ولم تسلم مسرحية "المهرجون الثلاثة" من ملاحظات النقاد، ويقول الناقد المسرحي زيد طارق فاضل:
"هناك ملاحظات حول عرض المسرحية؛ منها افتقار القاعة لتقنيات الصوت والديكور، وغياب الصورة والالوان اللازمة في مسرح الطفل والذي غاب عن الموصل منذ عام 2003، ومع ذلك فاننا في المدينة بحاجة ماسة الى مثل هذه العروض المسرحية لتنمية ذائقة الاطفال وخلق جمهور منهم يهتم بمسرح الكبار، واعتقد بان المسرح في العراق بحاجة الى الدعم الحكومي باشكاله في ظل ما يتعرض له من تهميش وتغييب".

XS
SM
MD
LG