روابط للدخول

أظهرت إحصائية أجراها مركز آلوكا الثقافي تزايداً في أعداد الغجر بإقليم كردستان العراق، واشارت الى وجود (31145) غجرياً يتوزعون في محافظات اربيل ودهوك والسليمانية وكركوك.

ويقول يونس ظاهر، رئيس مركز الوكا الثقافي الخاص بالغجر، ان المركز اشرف على تنفيذ عملية الإحصاء، عن طريق تنظيم اربع فرق خاصة في كل محافظة، وتتكون كل فرقة من ستة اشخاص، مضيفاً:
"الإحصاءات تبيّن ان اعداد الغجر في محافظة دهوك وصلت الى (5192)، وفي اربيل اكثر من (11 ألف)، وفي السليمانية تجاوزت اعدادهم (4 آلاف)، وفي كركوك اكثر من (5) الاف غجري، هذا اضافة الى تواجد اعداد منهم في المناطق المحيطة بدهوك واربيل وقضاء سوران".
وأشار ظاهر الى أن اعداد الغجر تزايدت خلال العامين المنصرمين بالمقارنة مع الإحصاء الذي نفذه المركز في عام 2010، إذ كان عددهم 25 الف نسمة.

ويؤكد ظاهر ان هذه الزيادة الملحوظة التي طرأت على أعداد الغجر في اقليم كردستان العراق دفعت به وببقية الغجر الى المطالبة بضرورة زج ممثلين عنهم في البرلمان الكردستاني ومجالس المحافظات.
ويقول محسن بيرو، أحد الغجر الذين يسكنون في مجمع أدار الواقع جنوب غرب مدينة دهوك:
"بعدما تزايدت اعدادنا ووصلت الى نحو 31 الف نسمة، فاننا نريد ان يكون لنا ممثلون في البرلمان كي يقوموا بنقل صوتنا الى البرلمان ويهتموا بقضايانا الخاصة".
ويقول سليمان، أحد سكان مجمع أدار:
"نحن نعاني من مشاكل كثيرة، ابسطها اننا بحاجة الى مدرسة كبيرة، ونعاني من البطالة والفقر، اضافة الى وجود مشاكل خدمية اخرى، لذا فاننا بحاجة الى من يمثلنا في مجلس المحافظة والبرلمان الكردستاني".

يذكر ان الغجر الذين يشتهرون بالترحال المستمر، طالبوا الحكومة المحلية في دهوك ببناء مجمع لهم جنوب غرب المدينة، وهم في هذا المجمّع يزاولون حرفاً مختلفة مثل صناعة السكاكين والمهود والسلال.

XS
SM
MD
LG