روابط للدخول

فنانون وناشطون عراقيون يعلنون تضامنهم مع عادل إمام


الممثل المصري عادل إمام في أحد أدواره

الممثل المصري عادل إمام في أحد أدواره

يقدم برنامج "نوافذ مفتوحة" الشكر للمستمعين الذين بعثوا برسائل تحمل التحيات لمقدمي برنامج النوافذ المفتوحة، وللمستمعين الذين طرحوا مشكلاتهم عموم الناس، ومنهم المستمع عبد الله الشمري حي المهجرين بتكريت، حيث يشكو أهالي المنطقة من شح الكهرباء التي لا تكفي حتى لتدوير مروحة الهواء، مع معاناة أخرى تتعلق بشح الماء.
وشارك المستمع حامد من أهالي البصرة وهو طالب في جامعة الزبير يشكو وزملاؤه من التعامل الفوقي لأساتذة في الجامعة مع الطلاب.
رسالة من عدد من المقاتلين تحمل التحيات لكادر إذاعة العراق الحر ويسألون عن سبب توقف سلفة المئة راتب.

زاوية الرسائل التي تحمل الدارميات والأبوذيات شارك فيها أحد المستمعين، وكتب لنا كلمات طريفة تعبر عن حبه للإذاعة، قائلاً:
"تدري شكد أحبك؟
بكد السما ونجماته
والكاع وحصواته
والبحر وسمجاته
وكاظم وحفلاته
وحجي متولي وزوجاته
والدستور وفقراته
والجيش وخوذاته
وعادل امام وضحكاته
والجنوب ونخلاته
والشمال وشلالاته
وشوارع النوافلة وطساته
وبطول هذا المسج وسنتاته".

المستمع مصطفى الأموي كتب لنا يقول:

"يمر هجرك على كلبي بألف عام
وعليه اليوم بغيابك بألف عام
حبيبي وعهد ما بدلك بألف عام
شبدلك وأنت اعز مني اليه".

ورد البرنامج على أبوذية مصطفى بكلمات بعثها المستمع أسد بابل:

أهديلكم شيك بمليون قبلة.. حروفه من بنك حبي.. العنوان: شارع فكري.. الدور الأول من قلبي.

زاوية الرسائل الصوتية شاركت فيها المستمعة زينب من ديالى وقد عبرت ببكائها مما تعانيه من ظلم وجور من زوجها السابق ومن العنف الأسري بعد أن أجبرها والدها على ترك أطفالها لأن زوجها السابق من مذهب غير مذهبها.
ورسالة صوتية أخرى من ديالى من سكرتير اتحاد شبيبة ديالى ولديه ملاحظة عن أحد التقارير التي قدمت من إذاعة العراق الحر حول معرض تشكيلي أقيم في المحافظة. دون ذكر الملاحظة وطلب الإتصال به ، ووعده البرنامج بذلك.
مستمعة جديدة بعثت برسالة صوتية تعبر فيها عن رغبتها في المشاركة في برامج إذاعة العراق الحر .

زاوية لـ"نبتسم معا" وليكون سلامنا وشعارنا هو الضحك والإبتسام.
وقد وصلت لـ"نوافذ مفتوحة" من المستمعة المقيمة في كندا لميس أم لاوند تحت عنوان "إبتسامات من أيام الجاهلية"، تقول:
سأل عابر سبيل رجل: من أين أنت ؟
فقال: أنا من الروم
فأجابه الرجل: وأنا من الغرفة
فضحك الجميع وعم الفرح والسرور وحجزا في فندق خمس نجوم

وهذه طرفة عربية أخرى من المستمعة لميس:
رأى أعرابي قريباً له حاملاً أمتعته مسافراً إلى الأندلس
فقال له: إلى أين أنت ذاهب ؟
فقال له: إلى الأندلس
فقال له: إن الطريق عسير عليك
فقال له: عسير فراولة ولّه تفاح
فضحكت الناقة وعم الفرح والسرور أنحاء البادية

في زاوية "في دائرة الضوء" يطرح برنامج "نوافذ مفتوحة" موضوعاً عن إعلان فنانين وناشطين عراقيين تضامنهم مع الفنان المصري عادل امام، على خلفية الحكم بالسجن الصادر بحقه بتهمة الإساءة للإسلام.. ويقول المتضامنون ان موقفهم يتعلق بحرية الفكر اكثر مما يتعلق بقضية عادل امام.
وقد حظيت قضية الحكم على الفنان عادل امام بالسجن ثلاثة اشهر بتهمة الإساءة للإسلام باهتمام بالغ في الوسطين الفني والمدني في العراق، وذلك لأسباب تتعلق بقضية حرية الفكر اكثر مما تتعلق بواقعة الحكم على امام الذي يتمتع بشعبية كبيرة في العالم العربي.
مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد حسن راشد أعد تقريراً حول هذا الموضوع والتقى أولاً الفنان فلاح ابراهيم الذي بيّن أن جميع الفنانين أبدوا تعاطفهم وتضامنهم مع عادل امام كشخص وكحالة.
وأضاف ابراهيم ان العالم بدأ يتخوف من نتائج ثورات الربيع العربي على الحريات العامة، إذ تبدو النتائج حتى الآن عكس ما تطلع اليه الفنانون واصحاب الرأي.
ويرى الفنان إبراهيم ان لشخصية عادل امام وتراثه الفني دوراً مهماً في حالة التضامن العامة التي تسود الوسط الفني.

ويقول الناشط المدني والخبير القانون طارق حرب ان معظم القوانين في العالم ومنها القانون العراقي تأخذ بفكرة سقوط حق التقاضي مع التقادم الزمني وهو ما ينطبق على قضية عادل امام.
ويؤكد حرب ما قدمه عادل امام من اعمال لا يمكن ان يشكل اساءة للإسلام بالشكل الذي أدين على اساسه.
يبقى الفنان عادل امام اكثر الفنانين العرب حضورا في الذاكرة العراقية على خلفية عشرات الأفلام والمسرحيات التي كرسته زعيما للكوميديا العربية.

XS
SM
MD
LG