روابط للدخول

نواب: سرقة معدات من محطة كهرباء عمل تخريبي


موقع لإنشاء محطة توليد كهربائية في كربلاء

موقع لإنشاء محطة توليد كهربائية في كربلاء

وصف نواب عن محافظة كربلاء اختفاء شريحتين من محطة الكمالية لتوليد الطاقة الكهربائية التي يجري تشغيلها، بأنه عمل تخريبي يقصد منه عرقلة التقدم في مجال حل أزمة الطاقة في البلاد.

ويقول النائب عن إئتلاف دولة القانون رياض غريب في حديث لإذاعة العراق الحر إن اختفاء الشريحتين ينم عن وجود دوافع للسرقة، فيما اعتبره النائب الآخر عن إئتلاف دولة القانون صالح الحسناوي عملاً تخريبياً، كاشفاً عن تشكيل لجنة للتحقيق بالموضوع ومعرفة ملابساته والجهات التي تقف وراءه، وأكد انه لا يمكن الاستفادة من الشريحتين المسروقتين من قبل الجهات التي سرقتهما، ما يعني وجود دوافع يقصد منها تعطيل تشغيل المحطة التي تصل طاقتها التوليدية إلى 300 ميغاواط ".

وكانت السلطات المحلية سارعت إلى تكثيف إجراءاتها الأمنية حول محطة كهرباء الكمالية التي تقوم بتشييدها شركة كورية جنوبية بالتعاون مع عمال وفنيين أتراك، في منطقة شمال محافظة كربلاء، حال الإعلان عن اختفاء شريحتي التوليد من المحطة، ومحطتين أخريين يتم إنجازهما في الوقت الحاضر، وقال مدير مشاريع الطاقة في المحافظة المهندس محمد حسين إن جميع الجهات الأمنية في المحافظة تشترك بتوفير الحماية لمحطات الكهرباء التي هي قيد الإنجاز.

من جهتها أعلنت الشركة الكورية المنفذة لمشروع محطة الكمالية إن تعويض الشريحتين المختفيتين سيتم بأسرع وقت، ونقل عنها النائب رياض غريب تعهدها بأن تسليم المحطة سيتم في موعده المقرر في تموز المقبل، ما يعني إضافة طاقة إضافية لشبكة الكهرباء الوطنية.
هذا وكانت محطة الكمالية قد شغلت جزئيا مطلع الشهر الجاري، وبطاقة توليدية تقدر بـ 100 ميغاواط.

XS
SM
MD
LG