روابط للدخول

نائبة: خسائر فادحة نتيجة تأخير بناء ميناء الفاو


ميناء أم قصر

ميناء أم قصر

حمّلت لجنة الخدمات والاعمار في مجلس النواب وزارة النقل مسؤولية التاخير الحاصل في عملية بناء ميناء الفاو الكبير، متهمة اياها بعدم الجدية في التعامل مع هذا المشروع الحيوي.

وتقول رئيسة اللجنة النائبة فيان دخيل ان العراق يخسر يومياً ملايين الدولارات نتيجة التأخير الحاصل في بناء ميناء الفاو، مشيرة الى انه تم تخصيص نحو مئتي مليون دولار في موازنة العام الحالي للبدء بالخطوة الاولى في هذا المشروع والمتمثلة ببناء كاسر الامواج، الا ان شيئاً من هذا القبيل لم يحصل لغاية الان.

وكانت وزارة النقل اعلنت مطلع الاسبوع الماضي مباشرتها بتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير، ودعت في حينه جميع الشركات المتخصصة ذات الخبرة العالية إلى المشاركة في بناء كاسر الأمواج ورصيف الخدمات في الميناء.
وتبين دخيل في حديث لاذاعة العراق الحر ان وفداً من لجنة الخدمات والاعمار سيزور موقع العمل في ميناء الفاو خلال الاسابيع القليلة المقبلة للاطلاع على حقيقة تصريحات وزارة النقل، وهل هناك فعلا خطوات جدية لبناء هذا الميناء.

من جهته يؤكد المتحدث بإسم وزارة النقل كريم النوري ان الوزارة بدأت بالفعل ببناء ميناء الفاو من خلال دعوتها للشركات العالمية المعروفة لبناء كاسر الامواج الذي يعد المرحلة الاهم في هذا المشروع الحيوي. لافتاً الى ان حصول بعض التاخير في بناء ميناء الفاو يعود لاسباب ادارية ونتيجة ايضا لضخامة المشروع الذي يحتاج لموافقات من كثير من الجهات في الدولة العراقية.

يذكر ان وزارة النقل العراقية وضعت في نيسان عام 2010 حجر الأساس لمشروع ميناء الفاو الكبير الذي تبلغ الكلفة الإجمالية لإنشائه نحو ستة مليارات دولار، ومن المؤمل أن يتصل بخط للسكة الحديد يربط الخليج العربي عبر الموانئ العراقية بشمال أوروبا عن طريق تركيا.

XS
SM
MD
LG