روابط للدخول

لقاء خماسي يبحث الأزمة السياسية في العراق


لقاء أربيل التشاوري (السبت)

لقاء أربيل التشاوري (السبت)

عقد رئيس الجمهورية جلال طالباني في اربيل (السبت) لقاءاً تشاورياً حول الاوضاع الراهنة والازمة السياسية في البلاد، بمشاركة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وزعيم القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني.

وبحسب بيان صدر عقب اللقاء تلاه رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان فؤاد حسين فان القادة المجتمعين اكدوا خلال اللقاء على ضرورة البحث عن السبل الكفيلة بتفكيك الازمة السياسية الحالية بالاستناد الى بنود اتفاقية اربيل وما اكد عليه زعيم التيار الصدري والاطر الدستورية التي تحدد االقرارات الحكومية وسياساتها، واضاف:

فؤاد حسين

فؤاد حسين

"تناول اللقاء التاكيد على خدمة الشعب وتوفير الخدمات الاسياسية وباسرع وقت وتلبية مطالبه الملحة، وتوقف اللقاء بشكل خاص عند معاناة العراقيين بسبب تعطل الخدمات، والدعوة العاجلة لتلبية ما يتطلع اليه الشعب العراقي ووضع الاليات التي من شأنها معالجة الخلل فيه، وسبل تعزيز العملية الديمقراطية وتفعيل الاليات الديمقراطية في ادارة شؤون البلاد وتجنيبها المخاطر التي تستهدفها والارتقاء بالعمل المشترك بين القائمين عليها بالاستناد الى الثوابت الوطنية وقيم التوافق السياسي وتكريس العناصر التي من شأنها وضع البلاد على طريق المعافاة والاستقرار".

وكان طالباني اجتمع (الجمعة) في اربيل مع الصدر الذي وصل الى اربيل (الخميس) ومع بارزاني.
يذكر ان الصدر اعلن في اربيل (الخميس) انه يحمل مجموعة نقاط تؤكد على الغاء سياسة التهميش، والغاء سياسة الاقصاء، وان الحكومة بنيت على التوافقات السياسية وتحل مشاكلها ضمن هذا النطاق، وتخفيف اللهجة الاعلامية التصعيدية، وان الحوار هو الحل الوحيد لانهاء الخلافات السياسية، وانهاء ملف المناصب الامنية والوزارات والهيئات الشاغرة وغيرها.

XS
SM
MD
LG