روابط للدخول

مع عودة أعضاء عن قائمة نينوى المتآخية الى جلسات مجلس المحافظة قبل اسابيع، أعلن عن إنهاء مقاطعة 16 وحدة ادارية للحكومة المحلية في نينوى، ومنها قضاء سنجار غرب الموصل.

ويقول عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني جاسم شنكالي ان هناك نقاط كانت خلافية بين قائمتي "نينوى المتآخية" و"الحدباء الوطنية" سيرجع أمر حسمها الى الحكومة المركزية، ويضيف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"هناك مشاكل تم حلها بشفافية مع محافظة نينوى، الا ان هناك مشاكل اخرى مستديمة سنعمل نحن كبرلمانيين عن نينوى الى حلها من خلال الحكومة المركزية والوزارات المعنية في بغداد، ومع إنهاء مقاطعة 16 وحدة ادارية للحكومة المحلية بعد عودة أعضاء المتاخية الى مجلس محافظة نينوى، اصبحت المسوؤلية تضامنية بين المحافظ والمجلس والاقضية والنواحي، واعتقد بان المستقبل بعد هذه العودة جيد وبمستوى الطموح".

ويذكر المواطن بركات مراد، من قضاء سنجار ان الأهالي يعانون كثيراً من تردي الخدمات الضرورية في مركز القضاء والنواحي التابعة له، مضيفاً:
"نعاني كثيرا في سنجار من تردي الخدمات المقدمة كالكهرباء والتعليم والماء وخدمات البلدية وغيرها، ولا نتلقى من المسوؤلين الا الوعود فقط، الا اننا نأمل خيراً بتحسن تقديم هذه الخدمات بعد عودة اعضاء المتآخية الى مجلس محافظة نينوى".

من جهته يقول قائممقام سنجار ميسر حاجي صالح ان الادارة المحلية في نينوى عازمة على تعويض قضاء سنجار عما لحق به خلال فترة مقاطعته للمحافظة طيلة ثلاث سنوات، معرباً عن إعتقاده بان عموم محافظة نينوى ستشهد تطوراً في الواقع الاقتصادي والخدمي بعد عودة اعضاء المتآخية الى مجلس محافظة نينوى ، خاصة وان سنجار عانى كثيرا خلال فترة المقاطعة مع المحافظة طيلة ثلاث سنوات، واشار الى ان المحافظة ستعمل على تعويض القضاء عن هذه الفترة بمبالغ من الميزانية التكميلية.

XS
SM
MD
LG