روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: مقترحات عراقية في اجتماع 5+1 ببغداد


تواصل الصحف البغدادية قراءة ابعاد الجولات الاقليمية التي يقوم بها اقطاب السياسة العراقية، اذ تناولت صحيفة "المشرق" التقارب التركي الكردي خصوصاً بعد زيارة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني لتركيا، مشيرة الى وجود تباين في المواقف من ذلك التقارب. ففيما عد بعض النواب الدعم التركي تدخلاً، غير ان النائب عن ائتلاف دولة القانون صادق اللبان رأى في حديث للصحيفة ان الدعم التركي لبارزاني، اذا كان لا يتقاطع مع المصلحة العامة للبلاد ولا يؤثر في مؤسسات الدولة، ولا يكون على حساب دولة اخرى، فنحن لا نقاطع هذا الدعم، مضيفاً بأنهم في تلك الحالة سيشكرون تركيا على دعمها لأي مكون من مكونات الشعب العراقي.

ويبحث رئيس تحرير صحيفة "الدستور" باسم الشيخ في افتتاحية الصحيفة عن سبب لجوء رئيس الوزراء نوري المالكي الى ايران تاركاً الحاضنة العربية الاقرب له افتراضاً. ويقول الكاتب انه بجردة حساب بسيطة سنكتشف ان الحليف الايراني يقف بجدية مع المالكي ولا يطالبه بالتنحي عن السلطة لصالح الاخرين، مثلما لا يفرض عليه استحقاقات لشركاء يناصفونه عملية صناعة القرار. اما عن الاسباب الطاردة للتقارب مع الحاضنة العربية او مع التوجهات التركية، فيوضح الكاتب ان هناك التقليل المتكرر من شأن رئيس الحكومة، والاتهامات المستمرة له بولائه لايران، والعمل المتواصل للاطاحة به من على رأس هرم السلطة، اضافة الى محاولة فرض املاءات نفعية واخرى مكسبية على حساب الارادة السياسية. وهنا يقول الشيخ إن المالكي لو توفرت له فرصة علاقات متبادلة ومتكافئة ومتوازنة تهيء له دعائم مستقرة من التعاملات لشهدنا غير ما نشهده الان، ما يؤكد ان الحاضنة العربية هي التي تريد فرض املاءات من نوع خاص قد لا يرضى بها اي شخص اخر وليس فقط المالكي.

جريدة "الصباح" شبه الرسمية من جهتها نقلت تحذير نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي من مغبة تحول سوريا الى طالبان المنطقة في حال سقوط النظام الحاكم فيها، مشدداً على أهمية اختيار البديل قبل التفكير بتغيير نظام الاسد.
من جهة أخرى تفيد الصحيفة ايضاً بعلمها من مصادر في لجنة العلاقات الخارجية النيابية ان بغداد وفي اجتماع 5+1 مع ايران ستحمل مقترحات لتسوية الخلافات بشأن برنامج ايران النووي.

XS
SM
MD
LG