روابط للدخول

"السفير" اللبنانية: أنقرة قدمت ثلاثة مطالب إلى بارزاني


تناقلت صحف عربية عديدة طلب الاكراد من واشنطن بعدم تزويد بغداد بمقاتلات (F-16) كما لفتت العناويين الى هدية الرئيس العراقي جلال طالباني لوزير الديوان الاميري الكويتي الامير ناصر الصباح والتي كانت بندقية صيد تعود لصدام حسين.
ونشرت صحيفة "الوطن" الكويتية تعليق النائب عن القائمة "العراقية" حامد المطلك حول تصريحات نائب الرئيس الإيراني محمد رضا وحيدي التي قال فيها إن اتحاد العراق وإيران سيشكل قوة ضاربة في الشرق الأوسط، ما اعتبرها المطلك تصريحات غير موفقة وتجعل العراق ساحة للصراعات وتصفية الحسابات.

وفي صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية يكتب سمير صالحة أن قذيفة الهاون التي استهدفت السفارة التركية ببغداد مطلع هذا العام كانت واضحة منذ البداية انها ستؤدي إلى أضرار سياسية واستراتيجية في العلاقات بين البلدين، خصوصاً أنها جاءت في أعقاب تحذيرات مباشرة من قبل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي نفسه الذي قال إن بلاده قادرة على لعب أوراق مماثلة في تركيا نفسها إذا ما استمرّت في سياسة التدخل في شؤون العراق. ويمضي الكاتب الى القول ان التقارب التركي - الخليجي المتواصل وتحوله في الآونة الأخيرة إلى تحالف استراتيجي بامتياز أزعج العديد من القوى الإقليمية والغربية التي أرادت الرد عبر بغداد على هذا التقارب لما ترى فيه خطوة استقلالية متزايدة تهدد حساباتها ومصالحها في المنطقة.

واستعرضت صحيفة "السفير" اللبنانية ما ورد في الصحف التركية من ان أنقرة قدمت إلى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ثلاثة طلبات تتمحور حول وقف نشاطات حزب العمال الكردستاني. وتتابع أن صحيفة "أكشام" التركية، ذكرت أن المطلب الاول يتمثل في زيادة قوات أمن الحدود. والثاني هو إغلاق مخيم مخمور في شمال العراق أو تغيير موقعه وتوفير مزيد من الحماية والرقابة عليه حتى لا يصبح قاعدة لوجستية للمنظمة الانفصالية. فيما يتمثل المطلب الثالث في محاصرة المعسكرات وقطع كل أنواع الدعم اللوجستي، ما يسرع في إنهاء المنظمة.

XS
SM
MD
LG