روابط للدخول

"الدستور" البغدادية: أنباء عن هروب وزير الدفاع السابق


تصريحات رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني التي وصفت بـ"النارية" لم تشهد تصعيداً في الصحافة البغدادية بل على العكس، فصحيفة "المشرق" اشارت الى ان كتلتي "دولة القانون" و"الاحرار" تواجهان تلك التصريحات بالهدوء والتحذير والطمأنة.

جريدة "الصباح" المقربة من الحكومة ابرزت في عنوانها الرئيس تصريح رئيس ديوان رئاسة اقليم كردستان فؤاد حسين الذي افاد بأن رئيس الاقليم لم يتحدث عن الانفصال. ولفتت الصحيفة ايضاً الى رأي القيادي الكردي محمود عثمان الذي بيّن مسألة الانفصال عن العراق لا توجد في بال الكرد، وانما هناك طموح للامة الكردية بتقرير المصير، لاسيما ان هناك كردا في سوريا وتركيا وايران.

في سياق آخر تنقل صحيفة "الدستور" عن مصدر في لجنة النزاهة النيابية قوله ان وزير الدفاع السابق عبد القادر العبيدي هرب الى الولايات المتحدة، بعد قيام اللجنة بدراسة ملفات عقود التسليح التي كان العبيدي وقعها خلال مسؤوليته في الوزراة، وظهور مؤشرات فساد قوية فيها.
وتنقل الصحيفة عن مصدر امني تأكيده ان تدفق السلاح الى سوريا مستمر عبد الاراضي العراقية. موضحاً ان الاسلحة تنتقل من محافظات الوسط والجنوب الى اقليم كردستان ليقوم تجار ببيعها لتجار ومافيات اسلحة سورية.

وتابعت صحيفة "المستقبل العراقي" عدم رفع العلم العراقي خلال مباحثات رئيس الوزراء نوري المالكي في إيران. وعلّقت الصحيفة على الخبر بأن سيادة العراق سقطت سهواً في طهران، بعد ان سقطت البلاد برمتها في مستنقع عدم الاحترام والاعتراف، بسبب الوصاية الخارجية من جهة، والصراع الداخلي على السلطة عبر الاستقواء بالخارج من جهة أخرى. ورأت الصحيفة ان ما حدث لا يمكن تبريره سوى انه رسالة واضحة لواشنطن ان بغداد تحت السيطرة.

صحيفة "العالم" من جهتها اوردت خبراً عن عمل اللجنة المالية النيابية على سن قانون بشأن مشروع سلم الرواتب الجديد لموظفي الدولة، يتضمن زيادة في الراتب الاسمي، اضافة الى مخصصات غلاء معيشة تماثل مقدار التضخم الاقتصادي.

XS
SM
MD
LG