روابط للدخول

طلاب موسيقى ومحبوها يحيون حفل الربيع


من حفل الربيع السنوي لمعهد الدراسات الموسيقية

من حفل الربيع السنوي لمعهد الدراسات الموسيقية

نظّم معهد الدراسات الموسيقية ببغداد حفل الربيع السنوي للموسيقى والغناء الكلاسيكي والتراثي، بحضور محبين لهذا الفن من أجيال مختلفة وعدد من المثقفين والاعلاميين.

ويقول مدير المعهد ستار ناجي إن حفل الربيع سيكون تقليداً سنوياً، ويأتي في سياق فسح المجال لتنمية مواهب الطلبة المتميزين وتقديم إبداعاتهم الموسيقية والغنائية، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر:
"تم التركيز في هذا الحفل على أفكار واختيارات الطلبة أنفسهم، والتأكيد على تقديم اعمال ومقطوعات من نتاجاتهم، تأليفاً وغناءً وعزفاً وقيادةً، ولا يتدخل الأساتذة إلا لجهة النصح تقديم الإرشاد والتقييم، ونحن نعتقد ان هذه المشاركات الجماعية بحضور جمهور متذوق تمهد لبروز طاقات قد لا يعرف الإعلام او الجمهور عنها شيئاً".
ويذكر أستاذ المقام في معهد الدراسات الموسيقية عوني قدّوري إن مثل هذه الأنشطة مهمة جداً لزرع الثقة في نفوس الطلبة المبدعين وإشاعة حب التراث فيهم.

وتنوعت الإعمال المقدمة بين المقطوعات الموسيقية الفردية والجماعية، وكان للعزف المنفرد على آلات القانون والناي والكمان والسنطور الوقع الجميل والمؤثر على مسامع الحضور الذي صفق كثيرا لإبداعات الطلبة ولمساتهم الفنية ومحاولاتهم في مزج التراث بالحداثة من خلال تقديم أعمال فيها من التفرد الشيء الكثير، بالرغم من أن بعضاً منها لم يخرج من إطار محاكاة أعمال الرواد من الموسيقيين العراقيين.

وفي نهاية الحفل قدم مجاميع من الطلبة ألواناً من المقام العراقي أثارت تعاطف الجمهور، وعبر الطلبة المشاركون في الحفل عن سعادتهم بتفاعل الجمهور مع أعمالهم، مشيرين الى أنهم أرادوا توصيل فكرة مفادها أن هناك الكثير من المواهب الشابة لا تزال تعشق التراث وترغب في تقديمه بعيداً عن أغاني الوقت الحاضر التي تعتمد الإيقاعات السريعة.

XS
SM
MD
LG