روابط للدخول

الناقد التشكيلي خالد خضير: العمل الفني واقعة مادية، أما التفسيرات المرافقة للعمل فتنتمي الى "الجهاز المفاهيمي"


الناقد التشكيلي خالد خضير

الناقد التشكيلي خالد خضير

نتعرف في عدد هذا الاسبوع من "المجلة الثقافية" على التجربة النقدية لخالد خضير الذي دأب على التركيز على المنجز الفني التشكيلي بعيدا عن أي تأويلات او تفسيرات اخرى ترافقه، التي يطلق عليها "الجهاز المفاهيمي" الذي ينتمي الى منطقة اخرى خارج النقد التشكيلي. ولكن وكالمعتاد نفتتح عدد المجلة بباقة من الاخبار نبدؤها بدعوة وزارة الثقافة العراقية250 شاعراً وأديباً للمشاركة في مهرجان المربد الشعري التاسع. واوضح وكيل الوزارة طاهر الحمود ان المهرجان من المقرر ان ينطلق في التاسع من ايار المقبل وقد تم الانتهاء من جميع الجوانب اللوجستية من خلال تحديد أماكن سكن الوفود المشاركة، وموقع انعقاد المهرجان، وبرنامج عمل يامه الثلاثة وشعاره . ولفت الحمود الى ان "المربد التاسع سيكون الأوسع من نوعه من حيث عدد المشاركين والفعاليات التي ستتخلله، اذ يتضمن الى جانب الجلسات الشعرية, معارض تشكيلية وفوتوغرافية، ومعرض للكتاب وعروضا سينمائية ومسرحية".

يذكر ان بدايات مهرجان المربد الشعري تعود الى الاول من نيسان عام 1971 عندما انطلقت الفعاليات الشعرية احياء لسوق المربد، الذي كان على غرار سوق عكاظ، وكان المهرجان يقام في العاصمة بغداد الا انه وبعد سقوط نظام البعث عام 2003 نقلت فعاليات المهرجان الى البصرة، واقيمت اول دورة هناك عام 2004.

** شهدت أماكن عامة في محافظة البصرة عرض أفلام عراقية في اطار مهرجان السينما المتنقلة في دورته الثالثة، الذي تنظمه مؤسسات فنية من بينها المركز العراقي. وتضمن المهرجان في يومه الاول عرض الفلم الروائي "ابن بابل"، قرب تمثال الشاعر بدر شاكر السياب في شارع كورنيش العشار، فيما عرض فلم "كرنتينه" في مرأب للسيارات بمنطقة البراضعية. ويعرض خلال المهرجان فلمان قصيران هما "كولا" للمخرج يحيى العلاق، و"ريكورد" للمخرج لؤي فاضل، إضافة الى اربعة افلام طويلة تم انتاجها جميعا في العراق بعد عام 2003، وهي "ابن بابل" الذي تدور أحداثه حول المقابر الجماعية والإضطهاد وقمع الحريات ابان فترة نظام حكم صدام، و"حي الفزاعات"، و"في أحضان أمي" الذي يتحدث عن معاناة وأحوال الأطفال الأيتام، اما فلم "كرنتينه" فيتناول حالة الإنهيار الأمني التي شهدها العراق بعد السقوط من خلال تسليط الضوء على سلسلة جرائم يرتكبها قاتل مأجور، وبعد البصرة سينتقل المهرجان الى الناصرية ثم النجف فكربلاء والديوانية والكوت واربيل والسليمانية ودهوك.

** توفي عازف الغيتار الشهير بيرت ويدن، الذي عرف بوضعه اشهر دليل لتعلم العزف على هذه الآلة وهو: "Play in a day"، عن عمر يناهز 91 سنة. ولد ويدن في شرقي لندن في أيار 1920، وقد تعلم العديد من مشاهير النجوم امثال أريك كلابتن وبول مكارتني وبريان ماي العزف على الغيتار من كتبه التعليمية. وقد كان ضمن قائمة المكرمين بمراتب الشرف في عيد ميلاد الملكة اليزابيث عام 2001 للخدمات الكبيرة التي قدمها في مجال الموسيقى.

ضيف العدد:

نستضيف في عدد هذا الاسبوع من "المجلة الثقافية" الناقد التشكيلي خالد خضير الذي دأب على التركيز في تجاربه النقدية على المنجز الفني التشكيلي بعيدا عن أي تأويلات او تفسيرات اخرى ترافقه. وتتلخص تجربته فيتناول العمل الفني باعتباره واقعة مادية، اما التفسيرات المرافقة للعمل، التي يسميها "الجهاز المفاهيمي" فيرى انها تنتمي الى منطقة اخرى خارج النقد التشكيلي.

واذا كان الناقد ينكر في السابق جدوى ومعنى هذه التفسيرات التي ترافق العمل الفني، فانه يقر حاليا بوجودها وقيمتها، لكنه يعتقد انها تنتمي الى منطقة اخرى مثل سوسيولوجيا الفن، أو غير ذلك من الحقول.

ويركز الناقد خالد خضير حاليا على ثلاث تجارب فنية لثلاث فنانين عراقيين هم: هناء مال الله، وشاكر حسن آل سعيد، ومحمود صبري الذين يرى في تجاربهم ما يسميه تواشجا بين العمل الفني بحد ذاته والذي يسميه الناقد "تجربة منجزة"، والجهاز المفاهيمي المكمل له. ويضرب مثلا بالتفسيرات التي قام بها الفنان شاكر حسن آل سعيد للوحاته، إذ حاول تفسير عنصر "النقطة" في اعماله تفسيرات صوفية معينة، فيما يرى ان هذا الامر لا يضيف شيئا حقا للعمل الفني نفسه، خصوصا وان تفسير "النقطة" نفسه هو تفسير مختلف عن الموروث الصوفي، عن تفسير اخوان الصفا لها مثلا، وعن تفسير النقطة لدى الخطاطين، باعتبارها وحدة قياس في فن الخط العربي.

XS
SM
MD
LG