روابط للدخول

"الأسلمة السياسية".. حفل توقيع في شارع ثقافي


من حفل توقيع كتاب "الأسلمة السياسية في العراق.. رؤية نفسية"

من حفل توقيع كتاب "الأسلمة السياسية في العراق.. رؤية نفسية"

في إحدى باحات شارع المتنبي المزدحم بالمثقفين وعشاق الكتاب، اقيم حفل توقيع كتاب (الاسلمة السياسية في العراق.. رؤية نفسية) لمؤلفه فارس كمال نظمي، أستاذ علم النفس الشخصية في كلية الآداب بجامعة بغداد.
فكرة الكتاب تتعمق بمحور الاسلمة السياسية والذي اعتبره نظمي خياراً يقع بالضد من النزعة العلمانية الاجتماعية الراسخة للمجتمع العراقي، مشيراً الى إن احد الأسباب الرئيسة المفسرة لمسلسل الصراع السياسي الدموي في العراق يتمثل في نزعة الأحزاب الدينية الحاكمة فيه لتشكيل المجتمع على شاكلتها، أي محاولة تطيفه قسرا عبر اخراجة من هويته المسلمة المسالمة بمذهبيها المتعايشين، وإدخاله في هوية تأسلمية متعصبة بمذهبيها المتصارعين.

وعبّر نظمي في حفل التوقيع الذي نظمته مكتبة عدنان بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير الذي قام بإصدار الكتاب، عن سروره بالحضور النوعي والمداخلات النقدية القيمة، متمنياً ان يستثمر الاكاديميون والكتاب هذه الأجواء التفاعلية لإقامة حوار انساني عقلاني مع المجتمع، والكتابة بروح متصدية لكل إشكال الظلامية او التعصب التي تحاول فرضه جهات لا تعرف تاريخ التعايش والخصوصية المجتمعية المدنية العراقية.

ويقول الأستاذ في جامعة بغداد احمد الالوسي ان هناك عودة جميلة لمراسيم وأجواء ثقافية كانت غائبة، منها حفلات توقيع الكتب التي تتيح المجال للتعرف على أفكار الكاتب وتخلق جواً من الحوار الجدي المؤثر، مضيفاً ان الكتاب استطاع الغوص في الشخصية العراقية الحائرة الان بين إيمانها الفطري الإنساني وهيمنة الإسلام السياسي عبر الأحزاب الحاكمة.

ويجد الأستاذ في جامعة الإمام الصادق جاسم الساري ان الكتاب كان جريئاً في طرح أفكار الاسلمة السياسية، والتي هي من اهتمام العراقيين في الوقت الحاضر بوجود المحاصصة وصراع المناصب الذي أفرزته توجهاتها بعيداً عن تطلعات الشارع المقهور والمستلب الارادة، معتقداً ان حراك الأحزاب الحاكمة نحو اسلمة المجتمع هو أمر وقتي ولم يدم طويلاً بحكم أصالة النزعة العلمانية في المجتمع العراقي متعدد الثقافات والاثنيات والطوائف.

يذكر ان الكاتب فارس كمال نظمي هو عضو في الجمعية الأوروبية لعلم النفس الاجتماعي، وفي جمعية العلوم النفسية الأميركية، وفي الجمعية الدولية لأبحاث العدالة، وصدرت له في السنوات السابقة كتب "المحرومون في العراق"، و"مقالات ودراسات في الشخصية العراقية"، و"الحب الرومانسي بين الفلسفة وعلم النفس"، وله مجموعة شعرية بعنوان "سنحاول إن نزهر".

XS
SM
MD
LG