روابط للدخول

الإحتفال بالذكرى 114 لعيد الصحافة الكردية


مطبوعات خاصة بذكرى يوم الصحافة الكردية

مطبوعات خاصة بذكرى يوم الصحافة الكردية

أحيت اربيل (الاحد) يوم الصحافة الكردية في ذكراه 14 بعد المائة، بإحتفال كبير شارك في تنظيمه وزارة الثقافة في حكومة اقليم كردستان، ونقابة صحفيي كردستان، وقسم الاعلام في جامعة صلاح الدين، تضمن اقامة معرض للتصوير الفوتوغرافي لعدد من المصورين الصحفيين وتكريم عدد من رواد الصحافة الكردية وعائلات ضحاياها.
ويوافق عيد الصحافة الكردية في 22 من نيسان من كل عام، وهو اليوم الذي أصدر فيه مقداد مدحت بدرخان اول جريدة كردية باسم "كردستان" بجمهورية مصر العربية في عام 1898.

ويقول وزير الثقافة والرياضة والشباب في حكومة اقليم كردستان العراق كاوه محمود في حديث لاذاعة العراق الحر ان إحتفال هذا العام أكد على حرية الابداع والصحافة، وأشار الى انه اذا كانت هناك اشكالات في قانون حرية الصحافة، فيجب ان يكون من خلال المؤسسات التشريعية متمثلةً في البرلمان الكردستاني.

من جهته يرى الصحفي والأكاديمي بقسم الاعلام في كلية الاداب بجامعة صلاح الدين رضوان باديني ان العمر الحقيقي للصحافة الكردية لا يجب احتسابه إلا في العقدين الماضيين، أي بعد تشكيل ادارة ذاتية كردية في اقليم كردستان العراق، إذ شهدت الصحافة الكردية تطوّراً ملحوظاً.

وتذكر الصحفية جيمن صالح ان الصحافة الكردية لا تزال تفتقر الى التمويل المناسب للحفاظ على استقلاليتها، وتضيف:
"هناك فسحة من الحرية الصحفية موجودة في الوقت الحاضر لكنها غير منظمة، فالصحافة الكردية بحاجة الى قانون ينظم عملية تمويل كافة الصحف سواء الحزبية او الاهلية، والصحافة يجب ان تكون مستقلة، ولكن لحد الان لا يوجد واقع لخلق تلك الصحافة المستقلة".

XS
SM
MD
LG