روابط للدخول

هولير الكردية: طالباني وبارزاني يبحثان حلولاً للأزمة السياسية


تقول صحيفة "هاولاتي" الاسبوعية ان رئيس الجمهورية جلال طالباني هدأ المواقف المتشددة لرئيس الاقليم مسعود بارزاني تجاه رئيس الوزراء نوري المالكي، ما يعكس، بحسب مراقبين، التباين بين مواقف الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني بشكل رسمي تجاه المشاكل العالقة بين اقليم كردستان وبغداد. واشارت الصحيفة الى ان طالباني على العكس من موقف بارزاني لا يرى ان من الممكن ان يتحول المالكي الى دكتاتور بل يرى ان الجميع مسؤول عن التقصيرات التي تحصل بمن فيهم هو ايضاً (أي طالباني)، وان على الجميع ان يعملوا وفقاً للدستور.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان المرشح لتولي منصب رئيس ديوان الرقابة المالية سيروان الزهاوي متهم بمخالفة القانون من خلال تزوير تاريخ ميلاده لكي يتمكن من الترشيح الى البرلمان العراقي علم 2005 لان شرط العمر كان غير متوفر فيه انذاك. واشارت الصحيفة ان الزهاوي عمد عام 2005 الى زيادة عمره من اجل ان يقبل ترشيحه حسب شروط الترشيح للبرلمان. ونقلت الصحيفة عن الزهاوي قوله ان هذه الاتهامات خلفها اغراض سياسية بغية ابعاده عن منصب رئيس ديوان الرقابة المالية.

وتشير صحيفة "هولير" اليومية الى ان الوضع الصحي لزعيم حركة التغيير الكردستانية نوشيروان مصطفى غير مستقر. ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع المستوى في الحركة قوله ان الاطباء يتابعون وضعه الصحي نتيجه إصابته بارتفاع في ضغط الدم. واشارت الصحيفة الى ان مصطفى كان قد زار دولة الامارات العربية المتحدة مؤخرا من اجل اجراء فحوصات طبية.
وتقول الصحيفة ايضا ان طالباني وبارزاني قررا خلال اتصال هاتفي بينهما عقد اجتماع للتباحث حول الوضع السياسي في العراق والبحث عن حلول لازمته السياسية. واضافت الصحيفة هذا الاجتماع يأتي بعد الزيارة التي قام بها بارزاني الى واشنطن وعدد من العواصم الاوربية.

وتقول صحيفة "كوردستاني نوي" ان سجناء في سجن الرجال في السليمانية انهوا السبت اضراباً استمرة عشرة ايام . ونقلت الصحيفة عن العميد شوان عبد الله مدير السجن قوله ان السجناء من قسم الاحكام الثقيلة انهوا اضرابهم بعد ان اطمئنوا الى ان ادارة السجن ومديرية الاصلاح الاجتماعي المشرفة عليه قد اهتمت بشكل جدي بمطالبهم التي رفعتها الى الجهات المسؤولة. واشارت الصحيفة الى ان السجناء في الاحكام الثقيلة كانوا قد اعلنوا اضرابهم بعد ان صادق البرلمان على قانون العفو العام مطالبين باعادة القانون الى البرلمان وتعديله.

XS
SM
MD
LG