روابط للدخول

64عاما على تأسيس الاتحاد العام لطلبة العراق


جانب من الاحتفال بتأسيس اتحاد الطلبة

جانب من الاحتفال بتأسيس اتحاد الطلبة

في أجواء لم تخل من المشاركات الإبداعية والفكرية والفنية للطلبة، احتفل في بغداد بالذكرى الـ64 لتأسيس أول اتحاد للطلبة في العراق.

وتخلل الاحتفال الذي اقيم في مقر جمعية المهندسين العراقيين، وشاركت فيه شخصيات سياسية وثقافية وإعلامية، فقرات متنوعة أهمها فرق شبابية طلابية قدمت باسلوب اكاديمي رقصات ألهب هوب والبوب وبصبغة عراقية ونكهة حملت خصوصية الشباب العراقي المتحمس لتقليد الغرب، لكن دون الخروج على التقاليد والروح الإبداعية العراقية.

وابهر الراقصون الجمهور والشخصيات السياسية المشاركة في الاحتفال بطريقة أدائهم المتقن لهذه الرقصات، التي تعتمد الإيقاع السريع، وخفة الحركة ومرونتها ما دفع بمعظم الحاضرين الى الوقوف والتصفيق بحرارة على أنغام الموسيقى الصاخبة.

احمد البغدادي عضو سكرتارية اتحاد الطلبة في العراق إن من أهداف الاحتفال بهذه الذكرى تعميق الصلة بين الطلبة، واستعادة أمجاد الاتحادات الطلابية التي كانت فاعلة في المجتمع العراقي ولديها القدرة على التغيير الايجابي.

واجتهد طلبة الجامعة المشاركون في الحفل في إيصال أفكارهم وهمومهم ومطالبهم عبر أعمال ثقافية وفنية.

وألهب الشاعر رائد الاسدي حماس الجمهور من خلال قصيدة شعبية تحكي وجع وألم الطلبة المتخرجين من الجامعات، الذين لا يجدون فرصة عمل فيلجأوون إلى التطوع للعمل في الأجهزة الأمنية بعد دفع رشاوى، كما نددت القصيدة بعسكرة المجتمع من خلال مقاطع ساخرة لموت الفنون والثقافة في العراق، وانتشار مظاهر التسلح والسيطرات الأمنية والعسكرية في شوارع مدن العراق.

وقدم الفنان الشاب مسار عباس مسرحية قصيرة جسدت حالات الاغتراب النفسي والاجتماعي لدى الشباب، وتفكيرهم المزمن بالسفر والهروب من الواقع بعد انهيار الطموح بداخلهم، نتيجة غياب الاهتمام بأحلامهم وتطلعاتهم.

وقال الفنان مسار أن المسرحية تحاول التذكير بأهمية تحفيز الطاقات الشبابية الكامنة من اجل تمكينهم للحصول على حقوقهم، وعدم الاستكانة والاستسلام.

في نهاية الحفل صدح صوت المطرب الشاب مصطفى الرسام بأغان عراقية قديمة وجديدة.

XS
SM
MD
LG