روابط للدخول

حفل استذكار لرائد الأغنية الريفية خضير حسن


المطرب ربيع دويج جواد يقد اغان لخضير حسن

المطرب ربيع دويج جواد يقد اغان لخضير حسن

في قاعة الرباط ببغداد تجمع عدد من عشاق الغناء والموسيقى والمهتمين بالغناء الريفي لاستذكاري المطرب خضير حسن.

الاستذكار الذي نظمته دائرة الفنون الموسيقية بدأ بصوت المطرب الراحل من خلال اسطوانة قديمة يقدم فيها احد الأطوار الريفية التي ابتكرها خلال اربعينات القرن الماضي.

وقدم الباحث الموسيقي، الملحن سليم سالم دراسة عن حياة ومسيرة وعطاء ومميزات الراحل المحتفى به خضير حسن، أو الملقب خضير ناصرية، الذي ولد عام 1901 وتوفي عام 1945.

واشار الباحث الى ان خضير حسن من الرواد المطورين والمكتشفين للأطوار الريفية، لكنه من المنسين الذين لم يسلط الضوء الكافي عليهم، واصفا الراحل بانه من القامات الغنائية المهمة، ولم يسترزق من خلال فنه، بل اتسم بالمبدئية وحب الفن، واقترب الى الصوفية في الحياة، وفي عشق الموسيقى، التي لم يتعلمها في معاهد. وتميز بالفطرة وقدم الحانا جميلة لا زال الكثير يرددها دون ذكر اسم مؤلفها او ملحنها او مكتشف طورها الغنائي، ذات الأبعاد والامتدادات الصوتية المبهرة.

واضاف الباحث ان خضير حسن يعتبر ايضا من أساتذة داخل حسن، وخضيري ابو عزيز، لكنه لم يحظ بشهرتهم بسبب رحيله المبكر. وكان أكثر مطربي الناصرية يستشيرونه في اختيار الألوان التي تناسب أصواتهم.

وشارك في الحفل المطرب القادم من الشطرة في الناصرية ربيع دويج جواد وهو من مطربي الريف المولعين بتقليد الراحل خضير حسن.

وأشار انه يجد صعوبة في غناء أطوار خضير ناصرية، لكنه يشعر بالفخر لأنه يحاول استعادة ذكرى ابن الناصرية، الذي خرج اجيالا من المطربين، وساهم في تثبيت الغناء الريفي، ووضع لمسات جمال على أطواره، التي تتسم بالروحية المبسطة والتي تحتاج الى تركيبة وخامة صوت غير اعتيادية.

وتواصل المطرب ربيع بتقديم اغاني الراحل المحتفى به وسط إعجاب الجمهور، الذي تمنى ان تتجدد مثل هذه الملتقيات الاستذكارية لاستعادة إعمال وشواهد الراحلين، الذين اثروا الساحة الفنية، ولم يتلقوا الدعم الإعلامي الكافي، مشددين على أهمية طبع كراسات وكتب تعرف بحياة الفنانيين المنسين.

يذكر ان هناك مسلسل تلفزيوني يجرى الاستعدادات لإنتاجه عن حياة خضير حسن ومسيرة عطائه وبعض القصص التي رافقت نضوجه الفني.

XS
SM
MD
LG