روابط للدخول

صحيفة بغدادية: عمليات اغتيال مفبركة للدعاية الإنتخابية


اوردت صحيفة "العالم" خبراً عن قيام الأجهزة الأمنية في محافظة البصرة بحملة اعتقالات واسعة في صفوف أتباع رجل الدين السيد محمود الحسني الصرخي، وعناصر من بقايا الميليشيات، بناءاً على أوامر صدرت من بغداد مؤخراً. ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمني في المحافظة، دون ذكر اسمه، ان هناك معلومات عن تمويل "جماعة الصرخي" من قبل دول عربية وأجنبية، لتنفيذ أجندات خارجية، وأن الشبهات تحوم حول المملكة العربية السعودية. وأشار المصدر الى أن الأجهزة الأمنية في المحافظة، تمكنت من زرع عناصر أمنية داخلها تمهيداً لاعتقال أفرادها بالكامل، لافتاً الى أن عمليات الاعتقال هذه تحظى بمباركة زعامات شيعية، بسبب مزاعم تفيد بان الصرخيين ينوون إحداث شرخ أو انشقاق داخل أبناء الطائفة الواحدة في العراق.

ونقلت صحيفة "المستقبل العراقي" عن مصدر مخابراتي قوله ان أحد الوسائل الدعائية الانتخابية هي أن يتعرّض السياسي لعمليات اغتيال مفبركة تعد مسبقاً، لافتاً إلى وجود حالات اغتيال مفبركة لعدد من النواب اكتشفتها الجهات المعنية. وتوقع المصدر أن تشهد المدة المقبلة حالات اغتيال مفبركة، وأن بعضاً من النوّاب يحاول بذلك البقاء في دائرة الضوء، وتقريب الناس إليهم من خلال استدرار عواطف المواطنين.

فيما يكتب رياض الغريب في "الصباح الجديد" عن موقف العراق الاخير من البحرين، قائلاً: "حسناً فعلت وزارة الخارجية العراقية حين أدانت التفجيرات التي حصلت في البحرين. فهذه التفجيرات مهما كانت دوافعها ومهما كانت الأسباب التي تقف وراءها فهي إزهاق للأرواح وعمل غير مقبول إنسانياً.
ويرى الغريب ان مجموعة من المواطنين قد يعبروا عن موقفهم من اي حدث في العالم وهذا من حقهم الذي كفله الدستور العراقي، لكن هذا لا يعني ان تتبنى الحكومة هذا الموقف او الرأي لان سياقات الدولة تختلف عن سياقات الأفراد وهذا الذي يجب ان يفهمه البعض الذين يريدون ان تنسحب مواقفهم على موقف الدولة العراقية من الأحداث التي تجري في المنطقة او في العالم.

XS
SM
MD
LG