روابط للدخول

السويد تفتتح قنصلية ومكتباً تجارياً في كردستان


وزيرة التجارة السويدية إيفا بيورلنغ تفتتح قنصلية بلادها في أربيل

وزيرة التجارة السويدية إيفا بيورلنغ تفتتح قنصلية بلادها في أربيل

أفتتحت في اربيل القنصلية السويدية ومكتب مجلس الاعمال التجاري والاقتصادي السويدي في اقليم كردستان العراق، بعد ان قررت الحكومة السويدية رفع تمثليها الدبلوماسي في الاقليم من مكتب للممثلية الى مكتب قنصلية تابع للسفارة السويدية في بغداد.

وزيرة التجارة السويدية ايفا بيورلنغ التي وصلت الى اربيل، واجرت مباحثات مع المسؤولين في حكومة الإقليم، قالت ان هذه الخطوة جاءت بعد الوعود قطعتها عام 2005 للكرد من حاملي الجنسية السويدية، مضيفة في مؤتمر صحفي عقب افتتاحها مكتب القنصلية:
"كان لدينا لقاء ملفت للنظر مع رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني، واجرينا مباحثات حول مجموعة مواضيع، منها كيفية العمل معاً من اجل القضاء على ظاهرة الفساد، وكذلك مشاركة الشركات السويدية في عملية بناء البنية التحتية للبلاد، وكيفية دعم المرأة لزيادة مشاركتها في العملية السياسية وفي الحكومة".
وحول حجم التبادل التجاري بين السويد والعراق قالت وزيرة التجارة السويدية:
"حالياً نحن نقوم فقط بارسال المواد من السويد الى العراق، وفي العام الماضي وصل حجم التبادل التجاري مليار كرون سويدي اي ما يعادل 167 مليون دولار".

الى ذلك قال مسؤول العلاقات الخارجية في مجلس الوزراء بحكومة الاقليم فلاح مصطفى ان قرار الحكومة السويدية في رفع تمثليها الدبلوماسي سوف يؤثر بشكل ايجابي على تطوير العلاقات بين الطرفين وفي كافة الاصعدة، واشار الى ان مثل هذا الأمر يساعد على تعميق العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية، وقال ان الوضع المستقر للاقليم يوفر البيئة الجيدة للمستثمرين لتكون بوابة للتوجه الى باقي مناطق العراق.
وأعرب مصطفى عن أمله في زيادة التمثيل الدبلوماسي الاجنبي للاقليم واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"الان عدد الممثليات الاجنبية 24 ونأمل زيادة العدد بالتعاون مع وزارة الخارجية العراقية، وعانينا من الحرمان والعزلة واليوم نسعى الى ان نكون جزء مهم من العالم".

XS
SM
MD
LG