روابط للدخول

المالكي وبارزاني.. الإحتكام للدستور والإتهام بالدكتاتورية


المالكي وبارزاني في أربيل

المالكي وبارزاني في أربيل

دافع رئيس الوزراء عن أسلوب حكمه أمام الاتهامات الموجهة له بالتفرد بالسلطة.. ونقل عن نوري المالكي في مقابلة مع صحيفة "آوينه" الكردية قوله أن السبيل الوحيد لحل المشكلات التي تعترض بناء الدولة العراقية هو الاحتكام للدستور والالتزام به، وتساءل المالكي في المقابلة "لماذا هذا التخوف من تطبيق الدستور؟ والهرب منه نحو مساومات وتنازلات هنا وكسب هناك؟"
وكان المالكي قال في مؤتمر عشائري ببغداد الأسبوع الماضي إن العراق لا يتحمل حكم الشخص الواحد والديكتاتور الواحد والطاغية الواحد والحزب الواحد والقومية الواحدة..

في هذه الاثناء أشاد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بمواقف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المساندة لشعب كردستان، واعتبرت رئاسة الاقليم في بيان الاحد مواقف الصدر في دعم الاكراد والاحتجاج على مواقف رئيس الوزراء المالكي ومقربين منه والمضادة لهم، بأنها صريحة وجريئة في مواجهة من يريدون زرع الفتنة واثار ةالنعرات العنصرية ضد الاكراد، بحسب البيان.

لوحظ على المالكي عند الحديث عن أزمات الخلاف مع ائتلاف العراقية أو ا القادة الكرد تأكيده على ان الدستور هو الفيصل في حسم النزاعات برغم الإقرار بوجود نواقص، لكنه يشدد على اعتماده كمرجعية ملزمة جميع الاطراف السياسية، رافضا خلال مؤتمر صحفي الاسبوع الماضي فرض الحلول والامتلاءات، مشيراً الى أن الاجتماع الوطني المرتقب سيكون فرصة حل جميع الإشكالات بين الفرقاء السياسيين.

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني حذر في مقابلة مع صحيفة "الحياة" السعودية من أن "العراق يتجه إلى كارثة، إلى عودة الديكتاتورية، والاستئثار بالسلطة في كل مرافق الدولة" في إشارة إلى المالكي من دون أن يسميه. ورأى بارزاني أنه يجري حاليًا "تهميشُ الجميع، وكأنه تم إسقاط النظام الجديد في العراق على يد شخص، فيما الباقون يعيشون على مكرمات القائد الجديد"، بارزاني كان انتقد أسلوب الحكم والتفرد نافيا خلال مقابلة مع قناة الحرة الاسبوع الماضي أن تكون هناك مشكلة شخصية مع شخص المالكي.

وتصاعدت حدة الخلافات بين الكتل السياسية بعد أن تحولت من اختلاف العراقية ودولة القانون إلى اختلاف الأخير مع التحالف الكردستاني أيضاً، بعد. في هذا الشأن وصف عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الكردستاني عزير حافظ الأزمة الحالية بين الإقليم والحكومة المركزية بأنها أزمة ٌسياسية واجتماعية واقتصادية، ولفت حافظ في حديث لاذاعة العراق الحر الى أن اتفاقية اربيل التي شكلت الحكومة العراقية على أساسها لم تلتزم بها الاطراف السياسية الموقعة على بنودها.

وحول التصريحات الساخنة والتهم المتبادلة بين بارزاني والمالكي اشار النائب عزيز حافظ في حديث لاذاعة العراق الحر الى أن المشكلة تكاد تتمحور بين الحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب الدعوة، لافتاً الى أن كتلتي التحالف الكردستاني والتحالف الوطني في مجلس النواب العراقي لا تعيشان أزمة فيما بينهما إجمالاً..

من جهته انتقد عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني فرهاد رسول بعض السياسيين العراقيين الذين تسببوا في الأزمة السياسية الحالية من خلال التمهيد لحكم العراق بشكل فردي، ما ولد نوعا من التشنجات بين مكونات الشعب العراقي، وشدد رسول في حديث لاذاعة العراق الحر على وجوب الرجوع الى الدستور في حل القضايا الخلافية والابتعاد عن التصريحات النارية والمتشنجة.

يذكر أن رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني انتقد في مقابلة مع قناة الحرة سياسة رئيس الوزراء المالكي في مسألة التعامل مع اقليم كردستان وهدد بالرجوع الى رأي الشعب عند عدم تنفيذ ما اتفق عليه.

وردا على تصريحات بارزاني نقلت وكالة فرانس برس عن علي الموسوي المستشار الإعلامي للمالكي قوله أن "التصريحات المتكررة لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني بخصوص تفرد المالكي بالسلطة تمثل تصعيدًا غير مفهوم، وهي مرفوضة شعبيًا". وأضاف الموسوي ان ""العديد من القيادات الكردية تتصل بنا وتبلغنا عن رفضها لمثل هذا التوجه الذي قد تستفيد منه أطراف أخرى لا تحمل نوايا طيبة للشعب العراقي أو للشعب الكردي".

وبهذا الشأن يأخذ النائب السابق وائل عبد اللطيف على بعض قادة الكتل استسهال أثارة الأزمات من خلال تصريحات محمومة تزيد توتر المشهد في العراق يرددها متقولون غير عابئين بجمهورهم الذي يذهب ضحية مثل تلك الخطابات.

XS
SM
MD
LG