روابط للدخول

السليمانية: مطالبات بتوفير الخدمات لسكان قضاء شارزور


جسر في سهل شارزور

جسر في سهل شارزور

دعت اكثر من 15 منظمة أهلية من منطقة سهل شارزور في محافظة السليمانية في مذكرة رفعتها الى برلمان اقليم كردستان دعت الجهات المعنية الى الاهتمام بهذه المنطقة التي تعاني قصورا كبيرا في الخدمات الاساسية.

وهددت المنظمات التي شرعت بجمع تواقيع المواطنين من ابناء المنطقة باتباع سبيل آخر في حال عدم تنفيذ الحكومة مطالبها.

شيروان كمال عضو مجلس منظمات المجتمع المدني في قضاء شارزور اشار في حديثه لاذاعة العراق الحر "سبق وان طلبنا في مذكرات عديدة قدمناها الى الجهات الحكومية في محافظة السليمانية بضرورة الاهتمام بهذا القضاء، الذي يعاني تدهورا في الخدمات لاتتناسب مع التطور الحاصل في مدن الاقليم الاخرى لكن هذه المطالب لم تلق اذنا صاغية".

واضاف شيروان كمال قوله "لابد للحكومة ان تلتفت الى هذا القضاء أسوة بالمناطق الاخرى في الاقليم. نحن لانطالب سوى بحصتنا من ميزانية تنمية الاقاليم، التي لم يستفد القضاء منها طوال السنين الماضية. الخدمات الاساسية مثل الشوارع والمجاري والكهرباء تعاني من اهمال، فضلا عن عدم وجود جامعة، ومعهد، ونواد رياضية واجتماعية. وفي حال لم تنفذ مطالب اهالي القضاء سنقوم بتنظيم مسيرات واعتصامات سلمية".

واكدت شلير محمد رشيد عضوة لجنة الاعمار في برلمان اقليم كردستان "ان هذا القضاء نال حصته من الاعمار مثل بقية مناطق الاقليم، ولكن دون مستوى الطموح"، مشيرة الى ان "مشاريع الاعمار توزع على الاقضية والنواحي حسب نسبة السكان لكن تلكؤ المقاولين في تنفيذ المشاريع هو السبب الرئيس في تأخر انجاز المشاريع".

وارجعت سركول قرداغي عضوة البرلمان الكردستاني تأخر تنفيذ المشاريع في هذه المنطقة الى تأخر المصادقة على الميزانية، وعدم وجود مساءلة ومتابعة للمشاريع من قبل مجلس المحافظة، ومثل ذلك القضاء في هذا المجلس.

يذكر ان سهل شارزور يقع جنوب شرق السليمانية ويضم عدة اقضية ونواحي، ويتميز بمساحات كبيرة من الاراضي الزراعية الخصبة.

XS
SM
MD
LG