روابط للدخول

طلبة كربلاء: بين فرحة التخرج والخوف من البطالة


حفل تخرج طلبة كلية الهندسة بجامعة كربلاء

حفل تخرج طلبة كلية الهندسة بجامعة كربلاء

تباينت مشاعر طلبة المرحلة المنتهية في كلية الهندسة بجامعة كربلاء، وهم يستعدون لتوديع زملائهم وأساتذتهم ومقاعدهم.

ففيما قال البعض إنه يشعر بالحزن، لتوديع زملائه واساتذته، ولترك مكان أمضى فيه أربع سنوات من عمره، قال آخرون إنهم فرحون لأنهم على أبواب مرحلة جديدة من حياتهم.

ووصف طلبة كلية الهندسة ممن يستعدون للتخرج، وصفوا سنوات الدراسة الجامعية بأنها كانت من أجمل السنوات التي عاشوها.

وقال الطالب منتظر غازي بهذا الخصوص إن سنوات الجامعة فتحت أمامه آفاقا من المعرفة والعلاقات والزمالات المفيدة.

وبينما ينتظر طلبة كلية الهندسة ممارسة ما تعلموه نظريا في الواقع العملي، لكن الصورة لاتبدو وردية لدى معظمهم.
حفل تخرج كلية الهندسة بجامعة كربلاء

حفل تخرج كلية الهندسة بجامعة كربلاء


فعلياء محمد تشير إلى أن المتخرجين السابقين من كلية الهندسة وغيرها من الكليات لم يسعفهم الحظ بالحصول على عمل، لكن عددا آخر من طلبة المرحلة المنتهية في كلية الهندسة بجامعة كربلاء يأملون في الحصول على عمل في القطاع الخاص.

ويعول الطالب أمجد عادل، كثيرا على القطاع الخاص في الحصول على عمل، وقال "تمكن الكثيرون من زملائي ممن تخرجوا خلال العامين الماضيين من الحصول على عمل في القطاع الخاص".
في غضون ذلك، قال معاون عميد كلية الهندسة الدكتور موسى حبيب إن "المستوى العلمي لخريجي الكلية السابقين والذين سيتخرجون بعد أسابيع يؤهلهم للعمل في مختلف المجالات".

يشار الى ان كلية الهندسة بجامعة كربلاء من الكليات التي استحدثت بعد حرب عام2003 وبلغ عدد المتخرجين منها ضمن دورتين دراسيتين أكثر من 100 طالب، ومن المتوقع ان يتخرج منها هذا العام 80 طالبا وطالبة.

XS
SM
MD
LG