روابط للدخول

بعد تسع من سنوات التغيير الذي حصل في العراق، يتفق عاملون في حقل الصحافة والاعلام في البصرة على ان الإعلام أصبح أكثر إنفتاحاً وحرية، بالرغم من وجود مضايقات مختلفة، سواء من قبل السلطات او الجماعات المتطرفة.

ويعبّر مراسلو اذاعات وقنوات تلفزيونية عراقية عن آرائهم بما وصل اليه حال الاعلام في البلاد، إذ يشير مراسل اذاعة البصرة محمد ناصر الى ان الاعلام اليوم أصبح مفتوحاً، واختلف عما كان عليه قبل عام 2003، عندما كان موجهاً من قبل السلطة.
وتقول مراسلة اذاعة المربد علياء الربيعي ان الاعلام العراقي شهد بعد عام 2003 طفرة في تعدد الرؤى، ما انعكس ايجاباً على المواطن، مشيرة الى ان الاعلام العراقي اخذ دوره الحقيقي بعد التغيير.

لكن مراسل قناة الشرقية التلفزيونية امجاد ناصر الهجول يرى انه لا يوجد تغيير جذري ما بين الاعلام قبل عام 2003وبعده، إذ ما زالت هناك رقابة على وسائل الاعلام، فضلاً عن الانتهاكات التي تحصل ضد اعلاميين، وعلى وجه التحديد من جهات سياسية وصفها بالمتشددة.
ويقول مراسل قناة السومرية التلفزيونية سلام الفياض ان الاعلام بعد عام 2003 دخل مرحلة جديدة، الا انه بحاجة الى تقنين وتنظيم ويفتقد في احيان كثيرة الى المهنية.

XS
SM
MD
LG