روابط للدخول

تشابه مقامي الباجلان والحليلاوي واختلاف الآراء حولهما


عازف القانون العراقي عمر زياد

عازف القانون العراقي عمر زياد

نتابع في حلقة هذا الاسبوع من الاجواء العراقية، سرد خصوصيات المقام. فبعد أن ودعنا المقام السابع والأخير في فصل البيات وهو مقام الحليلاوي, نتناول الباجلان الذي يعتبر مقاما "دخيلا" على فصل البيات حسب نظرية الاستاذ الحاج هاشم الرجب, الذي درس المقام في معهد الفنون الجميلة. أما العلامة الشيخ جلال الحنفي, فيعتبر الباجلان المقام الثامن المضاف إلى فصل البيات.

ويبدو أن هذا التباين بين النظريتين، إن صح التعبير، يعود أصلا إلى التشابه القائم بين مقامي الحليلاوي والباجلان, إذ انهما يخضعان إلى النغم نفسه في التحرير, وفي الأوصال, وفي العزف, وبداية الشطر الأول من الموال الزهيري, وهو ما سنوضحه عبر ما نستمع اليه في هذه الحلقة، لكننا نستهل اجواء هذا الاسبوع ببستة "دوانيم" للموسيقار تانيا آراب وفرقته التراثية.

XS
SM
MD
LG