روابط للدخول

أعلنت لجنة الزراعة والمياه والاهوار في مجلس النواب انها طرحت قانون مشروع القرى العصرية الزراعية على طاولة النقاش (الاحد) للمداولة وتبيان نقاط الضعف فيه، بغية تقديمه للقراءة الثانية ومن ثم اقراره، بعد اتمام القراءة الاولى له.

وقالت عضو اللجنة عتاب الدوري في حديث لإذاعة العراق الحر إن المشروع ينص على أن تتألف كل قرية من 100 وحدة سكنية مجهزة بكافة الخدمات الأساسية، وأشارت الى ان الفئات المستفيدة من المشروع تشمل المهندسين الزراعيين والبيطريين وخريجي المعاهد الزراعية، بتخصيص 40 دونماً من الأراضي لكل واحد، ولفتت إلى أن تلك الوحدات السكنية ستوزع وفق آلية منظمة.
واضافت الدوري أن المشروع سيساهم في تمكين خريجي كليات الزراعة والطب البيطري المتفوقين من نقل ما تعلّموه من تجارب نظرية أكاديمية إلى ميدان العمل التطبيقي، وصولاً إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الغذائية.

وكانت وزارة الزراعة أقرت منذ سنوات عديدة مشاريع لإنشاء قرى عصرية للمهندسين الزراعيين في اغلب المحافظات في إطار سعيها للنهوض بهذا القطاع، مع توفير فرص العمل لهم، فيما اعلنت في شهر آب الماضي عن تخصيص أكثر من 600 مليار دينار لإنشاء قرى عصرية في العراق، مشيرة إلى الانتهاء من ثلاث قرى عصرية في ثلاث محافظات، اولها محافظة كربلاء.
واكد مدير زراعة كربلاء المهندس رزاق الطائي نجاح المشروع، متوقعاً ان تشهد السنوات المقبلة نجاحاً اكبر ينعكس على واقع الزراعة في عموم العراق.

بدوره بيّن الوكيل القدم لوزارة الزراعة صبحي الجميلي أن وزارته لديها خطة خمسية لبناء قريتين عصريتين في كل محافظة من المحافظات العراقية، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر أن من ابرز المعوقات التي تواجه وزارة الزراعة في خطتها لبناء هذه القرى العصرية تتمثل في تخصيص الاراضي الزراعية.

وكانت الحكومة العراقية وافقت في شهر كانون الثاني العام الماضي على قانون القرى العصرية الزراعية الذي ألزم وزارة الزراعة بإجراء مسح شامل لتحديد مواقع مناسبة لإنشاء تلك القرى وتشييد دور سكنية عليها، بالإضافة إلى تخصيص أراضٍ زراعية لإنشاء المشروع.

XS
SM
MD
LG