روابط للدخول

أخلاقيات إعداد التقارير الإعلامية الخاصة بالأطفال


جانب من ورشة العمل في دهوك

جانب من ورشة العمل في دهوك

نظمت لجنة حماية الأطفال في محافظة دهوك بالتنسيق مع منظمة اليونيسيف ونقابة صحفيي كردستان في المحافظة، ورشة عمل مكثفة لـ 25 صحفياً يعملون في مؤسسات اعلامية مختلفة، حول المبادئ الأخلاقية التي ينبغي مراعاتها من قبل الصحفيين اثناء اعدادهم التقارير الخاصة بالأطفال.
ويقول رئيس لجنة حماية الأطفال في محافظة دهوك بهزاد علي ادم ان الصحفيين في العراق واقليم كردستان مازالوا يفتقرون الى المبادئ المقرة على المستوى الدولي التي ينبغي التعامل معها عند اعداد تقرير حول الأطفال، مضيفاً:
" ما زالوا يعرضون صورهم وأحاديثهم وأسماءهم وأصواتهم من دون ان يحسبوا تبعات ما يفعلونه في نفسية الطفل او المخاطر التي قد تلحق به جراء ما يفعلون، لذلك قمنا بتنظيم هذه الورشة واعددنا كراساًَ بالتنسيق مع منظمة اليونيسيف حول حقوق الطفل والأخلاقيات التي ينبغي مراعاتها عند اعداد التقارير حول الأطفال".
من جهتها أشارت معاونة مدير عام رعاية التنمية الأجتماعية في دهوك شيان مصطفى، التي القت محاضرة في هذه الورشة الى ان الصحفيين في الاعلام المحلي كثيرا ما ينشرون تقارير تسيء الى الأطفال وتؤثر على نفسيتهم، وقالت ان هناك من الصحف من يتعاملون بصورة مباشرة مع الأطفال، لافتةً الى ان هذا كله ضد قوانين حقوق الطفل، مضيفةً:
" النتائج والمقترحات والتي هي عبارة عن إرشادات عامة حول التقارير الخاصة بالأطفال، سنقوم بتعميمها في نهاية الورشة على كافة الصحفيين في المحافظة عن طريق نقابة الصحفيين في دهوك بهدف الإلتزام بها خلال عملهم اليومي".
من جهته قال مدير المراكز الثقافية في دهوك اسماعيل طاهر ان الاعلام الكردي مازال مقصراً في حق الأطفال، وأضاف:
"الأطفال يتعرضون للكثير من المشاكل، والاعلام يتعامل معها بشكل سطحي وسهل، فهناك اطفال في السجون والاصلاحيات، وهناك الكثير من الأطفال الذين يعملون وهم دون السن القانونية المسموح بها، وهناك من يضطهدون في منازلهم، والاعلام بعيد عن هؤلاء، لأنه منشغل بتصوير الاطفال الموجودين في المتنزهات ودور الحضانة".
وبيّن طاهر ان الاعلام في الاقليم لم يعمل بالمبادئ التي اخرجتها منظمة اليونيسيف في كيفية التعامل مع الأطفال وعدم انتهاك حقوقهم وخصوصيتهم، كما انه لم يطبق هذه المبادئ، اذ ما زال الصحفيون يعرضون صور الأطفال وأصواتهم الحقيقية وأسماءهم، وهي كلها خروق ينبغي على الصحفي تجنبها بطرق فنية في تقاريره.

XS
SM
MD
LG