روابط للدخول

صحيفة بغدادية: قمة إستثنائية في بغداد لحل ملفات


تقول جريدة "الصباح" ان هناك دفعة جديدة ربما تثمر عن حل الازمة السورية، اذ ان مصادر عربية كشفت للصحيفة عن أن مشروع العراق لحل الازمة السورية تم الأخذ باكثر من نصف بنوده، ذلك ان الجامعة العربية اطلعت المبعوث العربي – الأممي كوفي أنان مشروع العراق، الذي اشاد باغلب بنوده. وأكدت المصادر ايضاً في حديثها للصحيفة وجود فكرة لعقد قمة استثنائية في بغداد قبل نهاية الشهر الحالي، في حال لم يتم حل بعض الملفات وفي مقدمتها الازمة السورية.

وفي موضوع آخر تشير الصحيفة الى ان ارتفاع اسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ارجعه البنك المركزي العراقي الى جملة من الاجراءات الاحترازية قال إنه اتخذها للحد من عمليات تهريب الدولار لاسواق ثلاث بلدان اخرى.
غير ان صحيفة "المستقبل العراقي" عزته الى تغيّب سلطة الرقابة للبنك المركزي على آليات بيع العملة والتحويلات محلياً، ما يترك المجال لشركات الصيرفة والمصارف مفتوحاً للتلاعب باسعار الصرف. ونقلت الصحيفة عن خبراء اقتصاديين قولهم ان صفقات مالية كبيرة تبرم بين شركات التحويل والصرافة المحلية وبين مسؤولين حكوميين، لغض الطرف عن رفع اسعار صرف الدولار. وقالوا للصحيفة إنها عملية مبرمجة تأتي قبيل الانتخابات بسنتين لجمع ارصدة جيدة تفرض على شركات الصيرفة لكي يتم الافادة منها في تمويل الدعايات الانتخابية تمهيداً للانتخابات النيابية والمحلية المقبلة.

من جهتها تحدثت صحيفة "العالم" عن بروز ظاهرة جديدة في مدن جنوب العراق ومنها مدينة الكوت، وهي انتشار الزي العربي بين الشباب متمثلاً بالكوفية والصاية، أو الدشداشة مع العقال. وتتابع الصحيفة بان الاقبال الكبير على الزي العربي يعزوه الباحث الاجتماعي جميل العبودي الى قوة نفوذ العشيرة واتساع سطوتها، وحصولها على مساحة كبيرة من التقدير والاحترام من قبل المسؤولين. هذا وتشير "العالم" الى ان هناك ثمة التزامات تترتب على هذا الزي، أهمها الالتزام بالحديث والحركة وبالتالي هناك من يقع في المأزق حين لا يحسن التصرف، ولاسيما الشباب، أو الأشخاص الذين يرتدونه أول مرة.

XS
SM
MD
LG