روابط للدخول

وزارة الصحة تعد بعشرين مستشفى خلال 18 شهرا


في احدى المؤسسات الصحية في تكريت

في احدى المؤسسات الصحية في تكريت

تحتفل الدول والمنظمات غير الحكومية في انحاء العالم بيوم الصحة العالمي في السابع من نيسان.

وتُعتبر هذه المناسبة فرصة لتقييم الواقع الصحي في البلد وبحث السبل الكفيلة بتحسين الخدمات الصحية التي تُقدم للمواطنين وخاصة الشرائح الفقيرة التي تعيش في ظروف كثيرا ما تفتقر الى أبسط الشروط الصحية وما يعنيه ذلك من ارتفاع في معدل الوفيات وخاصة بين الأطفال.

وفي العراق تواجه الخدمات الصحية تحديات كبيرة بسبب التركة الثقيلة لعقود من الحروب والعقوبات الدولية وهجرة الكفاءات الطبية وانقطاع العراق عن التطورات العالمية في مجال الطب والصحة عموما واهتراء البنى التحتية.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور زياد طارق ان مظاهر هذا الواقع تتبدى في قطاع الرعاية الصحية الأولية حيث يوجد أكثر من 2700 مركز يتعين رفدها بالكوادر الصحية.

كما اشار الدكتور طارق الى تحدٍ آخر يتمثل في وجود هذه المراكز في مناطق نائية فضلا عن العامل الأمني. واقر بفشل نظام الاحالة الذي اتضح انه ليس عمليا في الظروف الحالية حيث يريد المواطن ان يتلقى العلاج في العيادة التي يزورها بدلا من ارساله الى مستشفى يصعب الوصول اليه بسبب متاعب التنقل في مدينة مثل بغداد.

واكد الناطق باسم وزارة الصحة ان هجرة الكوادر الطبية تركت اثرها البالغ في القطاع الثالثي للمستشفيات التخصصية بوجود مستشفى واحد للعيون مثلا في بغداد كلها.

ولكن الدكتور طارق نوه بالمشاريع التي من المتوقع ان تسهم في تحسين واقع الخدمات الصحية بما في ذلك بناء 20 مستشفى في عموم المحافظات عدا اقليم كردستان منها 10 كبرى بسعة 500 سرير ستتوفر فيها جميع الخدمات والتخصصات وقال انها سينجز بحلول منتصف العام المقبل.

الخبير في مجال الصحة العامة الدكتور عبد الهادي باقر رأى ان المواطن ما زال غير قادر على تلقي العلاج المطلوب مشيرا الى عودة السل بعد اختفائه في العراق.

ولفت باقر الى مشكلة الأطباء الذين لديهم عيادات خاصة ويعملون في مستشفيات عامة حيث يرفضون اجراء عمليات للمرضى.

المواطنة اسراء صالح لخصت اقوال المسؤولين والخبراء والناشطين بكلمات بسيطة استعرضت فيها معاناة المريض مع واقع الخدمات الصحية اليوم ابتداء من نظام الاحالة وليس انتهاء بترك المواطن يصارع مع ألم الأسنان إذا عبر رقمه الحد المعين للمشمولين بالعلاج في ذلك اليوم.

اختارت منظمة الصحة العالمية بمناسبة يوم الصحة العالمي هذا العام شعارا يقول ان العافية تعني سنوات اضافية الى عمر الانسان.

ساهم في الملف مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم

XS
SM
MD
LG