روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: الهاشمي سيكون بلا صلاحيات خلال اسابيع


اوردت جريدة "الصباح" المقربة من الحكومة معلومات عن تمكن قوات خاصة من القاء القبض على عصابة ارهابية داخل المنطقة الخضراء.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشف عن هويتها ان معلومات استخبارية دقيقة اشارت الى وجود مخطط لاغتيال وزير التعليم العالي والقيادي في حزب الدعوة الاسلامية الدكتور علي الاديب، او شخصية سياسية اخرى عالية المستوى.

اما فيما يخص نائب الرئيس طارق الهاشمي فاوضحت صحف صادرة في بغداد السبن (7نيسان) ان قضية سفره القت بظلالها على المشهد السياسي وزادته تعقيداً.

وكشفت "الصباح" ايضاً عن أن مسألة سحب الصلاحيات من طارق الهاشمي باتت مسألة وقت ليس إلا، اذ افاد مصدر سياسي للصحيفة بان الهاشمي سيكون بلا صلاحيات خلال اسابيع، وسيتم عزله قبل محاكمته الشهر المقبل، سواء كانت المحاكمة بحضوره او غيابه، على حد قول المصدر.

فيما تناولت صحيفة "المشرق" آراء بعض السياسيين حول الهجوم الاعلامي الذي شنته صحف سعودية وقطرية على رئيس الوزراء نوري المالكي. واكد النائب عن "العراقية" قصي جمعة ان سر هذا التشديد الاعلامي هو الموقف العراقي المتوازن حيال سوريا. في حين ان النائبة عن التحالف الكردستاني فيان دخيل اعتبرته تصعيداً اعلامياً لا يعبّر عن وجهة نظر السياسيين.

واضافت "المشرق" نقلاً عن النائبة الكردية ان هذا التراشق الاعلامي لا يحل أي أزمة ولن يستمر أكثر من 10 ايام.

من جانب آخر ابرزت صحيفة "المدى" تأكيدات مصدر حكومي باستمرار تمويل بعض الدول العربية لجماعات إرهابية في العراق بطرق ملتوية. وواضاف المصدر الذي وصفته "المدى" بالمقرب من مكتب القائد العام للقوات المسلحة، اضاف ان هناك طرقا عدة لتبيض الاموال. فبعض الجهات الارهابية التي تقطن دولا عربية تعمل على ادخال بضائع وسلع استهلاكية بالتعاون مع جهات متنفذة في الحكومة العراقية وتجار كبار، ليتم تصريفها بسعر بخس يقل بكثير عن مثيلاتها في السوق، ما يؤدي الى سرعة نفاذها وتحويلها الى أموال، لتمنح بعد ذلك الى الارهابيين في الداخل لتنفيذ عملياتهم.

XS
SM
MD
LG