روابط للدخول

طالبة: حفلات التخرج مظاهرة ضد التخلف والفوضي


احدى حفلات التخرج التنكرية

احدى حفلات التخرج التنكرية

يقيم طلبة الجامعات العراقية سنويا حفلات للتخرج مع اقتراب المرحلة الأخيرة لدراستهم من نهايتها، وعلى الرغم من أن هذه الحفلات كانت تقليدية، إلا أنها وبعد عام 2006 تحولت الى حفلات تنكرية، يرتدي خلالها الطلبة أزياء تذكر بشخصيات مختلفة قد تكون أسطورية، أو سياسية، أو عسكرية، أو فنية.

يقول الطالب الجامعي مروان سعدون إن حفلات التخرج التنكرية هي تعبير عن رغبة الطلاب للعيش بسلام، وفتح المجال أمام المودة والتعاضد بين الطالبات والطلبة في محاولة لإحداث تغيير في الواقع الذي كرسته احداث فترات سابقة.
من حفلات التخرج

من حفلات التخرج


ويشير الطالب مهدي جاسم الى "أننا عشنا أياما صعبة حاولت عزلنا عن العالم الذي من حولنا، وفقدنا خلالها زملاء وأصدقاء، لذا فقد قرر الطلبة تبني قضية بلدهم العراق، محاولين الدفاع عنه بشتى الوسائل والطرق".

ووصفت الطالبة ندى ألعبادي حفل التخرج الجامعي بانه "مظاهرة ضد التخلف والفوضى، ووسيلة للتعايش مع العالمين العربي والغربي، والوقوف جنباً إلى جنب بعضنا".

إلى ذلك يرى الأكاديمي الدكتور محمود سعد "أن حفلات التخرج غير التقليدية هذه، اتخذت من ارتداء أزياء تنكرية لشخصيات معروفة ومشهورة ما هي إلا وسيلة بديلة للوصول إلى بر الامآن ونبذ التفرقة، ومحاولة التعاطي مع الأزمات وعدم تصعيد الأمور. زد على انها تساعد على تعزيز العلاقات بين الطلبة، وتدعم طموحاتهم وقد تجد حلولا لمعاناتهم".

XS
SM
MD
LG