روابط للدخول

هولير الكردية: العراق مستعد لاستضافة حوار5+1وايران


نقلت صحيفة بزاو الاسبوعية عن مصدر وصفته بالمطلع ان البرلمان الكردستاني من المقرر ان يصوت الخميس(5نيسان) على منح الثقة للتشكيلة الوزارية الجديدة التي يقودها نيجيرفان بارزاني.

ونقلت الصحيفة عن المصدر ان الحكومة الجديدة ستضم 21حقيبة سبع منها للحزب الديمقراطي، ومثلها للاتحاد الوطني الكردستاني، بينما ستتوزع بقية الحقائب على الاحزاب الكردستانية المشاركة في الحكومة، إذ ستكون حقيبة وزارة الكهرباء من نصيب الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني، وسيتولى الحزب الشيوعي وزارة الثقافة، بينما لم يحسم بعد ما اذا كان حزب كادحي كردستان سيمنح حقيبة وزارية وما اذا كانت وزارة الاوقاف ستبقى من حصة الحركة الاسلامية.

صحيفة كردستاني نوي اليومية كتبت ان التحالف الكردستاني طالب باعادة تصدير النفط من اقليم كردستان. واضافت الصحيفة ان رئاسة الاقليم وبعد التوتر الحاصل بين الاقليم وبغداد دعت الى تشكيل لجنة مشتركة بين الطرفين من اجل التحقيق في التهم المتبادلة بخصوص تهريب النفط والاستحواذ على وارداته.

ونقلت الصحيفة عن فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الاقليم قوله ان الاتهامات التي يطلقها الشهرستاني "انما هي لتغطية الفشل الذي يعانيه القطاع النفطي في العراق خلال الفترة الماضية"، ودعا طالب مؤيد طيب رئيس كتلة التحالف الكردستاني باعادة تصدير النفط من الاقليم لان النفط ملك لكل العراقيين.

الصحيفة وفي خبر اخر قالت ان ظاهرة العنف ضد الاطفال لا تزال ظاهرة محسوسة في اقليم كردستان، إذ اكد برهان عبد الرحمن مسؤول برنامج منظمة عش الطفولة الكردستانية ان مواجهة هذه الظاهرة مستمرة وان المنظمة تتخذ موقفا منها، بينما كشفت وسائل الاعلام الكردستانية عن ان الاطفال لا زالوا يتعرضون ويعانون من ظاهرة العنف ضدهم.

ونقلت الصحيفة عن النقيب سركوت محمد امين المتحدث باسم شرطة السليمانية تأكيدة اهمية مشاركة المواطنين في التبليغ عن أي حالة تعذيب وضرب الاطفال بالاتصال بالرقم 100 من اجل ان تتخذ الجهات المختصة الاجراءات القانونية بحق مرتكبيها.

صحيفة هولير اليومية تناولت البيان الذي القاه رئيس حكومة الاقليم السابق الدكتور برهم صالح بمناسبة انتهاء مهام عمله، والذي اشار فيه الى انه لم يتمكن من تنفيذ جميع نقاط البرنامج الذي اعلنته القائمة الكردستانية في الانتخابات، لأن هناك عراقيل جدية تقف في وجه ذلك، لكنه اكد ايضا ان حكومته استطاعت بالرغم من الاوضاع السياسية الصعبة، التي مرت بها ان تنجز جزءا هاما من برنامجها، ومنها ايقاف الكثير من التدخلات في عمل الحكومة، ومواجهة الاستحواذ، والمصالح غير العادلة لبعض مراكز القوى وان تضع الاسس لحكومة المواطنين.

هولير وفي خبر اخر كتبت ان العراق مستعد لاستضافة الحوار بين القوى العظمى وايران. واضافت الصحيفة ان المسؤولين الايرانيين يرغبون في ان يجري الحوار بينهم وبين القوى العظمى في العراق وليس في اسطنبول كما هو مطروح.

ونقلت الصحيفة عن وزارة الخارجية العراقية قولها ان الوفد الايراني المفاوض طلب من العراق ان يستضيف المفاوضات مع مجموعة الستة الدولية بخصوص برنامجها النووي.

واضافت الصحيفة ان وزير الخارجية هوشيار زيباري اعلن استعداد العراق اتخاذ كل الترتيبات الضرورية لعقد هذا الاجتماع وانه مستعد للتحدث مع ممثلي مجموعة5+1.

XS
SM
MD
LG