روابط للدخول

معارض كردي: الثورة السورية محصورة بسبب المعارضة


المعارض الكردي السوري عبد الحكيم بشار يتحدث في أربيل

المعارض الكردي السوري عبد الحكيم بشار يتحدث في أربيل

قال قيادي كردي سوري معارض ان المعارضة السورية مازالت تفتقر الى مظلة شاملة وبرنامج يلبي طموحات جميع مكونات الشعب السوري، مؤكداً ان الثورة السورية ضد النظام مازالت محصورة في مناطق محددة بسبب برامج المعارضة وعدم قدرتها على اقناع المكونات الاخرى للانخراط في الثورة.

واضاف عبد الحكيم بشار، سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي (البارتي) في سوريا، وعضو لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني السوري، في مؤتمر صحفي عقده باربيل:
"لكي نتجاوز هذه الحالة ولكي نعبر الى سوريا الجديدة بامان، نحن بحاجة الى قضيتين اساسيتين؛ الاولى ان يكون هناك برنامج وطني واضح يلبي طموحات جميع مكونات السوري، والثانية ان بناء سوريا جديدة بحاجة الى عقلية جديدة تتوافق ومتطلبات المرحلة الراهنة".

واشار القيادي الكردي الى ان المفاجئة كانت في مؤتمر اسطنبول عندما تراجع المجلس الوطني السوري عن كل ما تم الإتفاق عليه، واضاف:
"يجب الانطلاق من منطلق القبول بمبدأ الشاركة الحقيقية في الون لبناء سوريا جديدة، نحن وباقي مكونات الشعب السوري لديها هواجش ومخاوف حقيقة من ان العقلية التي يتم التعامل بها مع باقي المكونات لن تحقق الاستقرار في سوريا والمجلس الوطني السوري المعارض لم يتسطع حتى الان تبديد هذه المخاوف، برامج المجلس الوطني السوري حتى الان لا تستجيب لطموحات الشعب الكردي المشروعة ولا تعطي الضمانات الواضحة لباقي القوميات، وانها غير قادرة على اقناعهم بالانخراط في الثورة".

واكد بشار على ضرورة وجود برنامج سياسي موسع للم شمل جميع المكونات السورية المعارضة للنظام، واضاف:
"اهم نقطة ضعف في الثورة السورية هي عدم وجود مظلة سياسية شرعية تجمع جميع اطراف المعارضة، ولذلك الثورة ما تزال محصورة في مناطق محددة وغير شاملة للاراضي السورية، ونحن نشعر ان لدينا مسؤولية تاريخية تجاه سوريا بتحقيق ديمقراطية حقيقية ومنع عودة الشمولية وايضا لدينا مسوؤلية تجاه شعنبا في العيش على ارضه".

XS
SM
MD
LG