روابط للدخول

شمّه يعزف "الدشت" إكراماً لكردستان العراق


نصير شمة في أمسية أربيل

نصير شمة في أمسية أربيل

أحيا الفنان نصير شمّه أمسية موسيقية في اربيل مزج فيها التراث بالمآسي وقدّم باوتار عوده مقاطع موسيقية عن بغداد وحلبجة وشقلاوة، بالإضافة الى فلسطين وسوريا.

الأمسية التي حضرها العديد من المثقفين والادباء والكتاب العرب المعروفين بينهم الشاعر ادونيس والكاتب جابر عصفور وجمهور غفير من محبي الموسيقى، بدأها شمّه باهداء مقطع الى كردستان العراق بعنوان "نسمات عذبة من مقام الدشت"، ثم قدّم مقطعاً قديماً بعنوان "قصة حب شرقية" للشباب الذين بترت أذرعهم وأياديهم في الحرب، وكانت بغداد حاضرة ايضاً، إذ أهداها مقطعاً من موروثها الغنائي، وقدم مقطوعة "على حافة الالم" لصمود الشعب الفلسطيني، وأخرى بعنوان "الطريق الى شقلاوه"، ومقطعاً أهداه الى ضحايا الثورة السورية في معركتهم مع الحرية، ثم ختم امسيته باهداء مقطع الى مدينة حلبجه التي تعرضت الى الضرب بالاسلحة الكيماوية في عهد النظام العراقي السابق، وقال خلال الامسية عن هذا المقطع الموسيقي:
"هذه المقطوعة تأخر عزفها كثيراً، كما تأخرت عودتي الى العراق، ولكن اليوم ما زالت هذه الجريمة توحي للكثير من المبدعين العرب كي يتناولوها، وبالاخص بعد ان ذهب التأثير العاطفي، ليحل محله التأثير الذهني، والذي هو اعمق من التاثير المباشر.. واليوم اعزف حلبجه لاول مرة في كردستان العراق، واهديها الى كل الشباب والنساء والاطفال والشيوخ الذين انصهرت اجسادهم بتربة حلبجه".
وعقب انتهاء الامسية قال شمّه انه بصدد فتح بيت العود العربي في اربيل والعودة الى العراق، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر البيت سيكون لكل المنطقة وحتى الدول المجاورة.

أدونيس

أدونيس

الى ذلك عبر الشاعر السوري ادونيس عن اعجابه بالأمسية، وقال في حديث لاذاعة العراق الحر:
"كانت أمسية ممتازة، خصوصاً مع هذا المزج بين البعد الموسيقي والابعاد التاريخية الانسانية بشكل عام، والمأساوية بشكل خاص، انه شيء جميل ونادر للموسيقى العربية اليوم". واضاف:
"اليوم وصلت، والحقيقة هو المزيد من التعرف على هذا الاقليم، وعلى المنطقة وعلى الناس بشكل خاص".
وعن موقفه من الثورة السورية قال الشاعر ادونيس:
"انا ضد العنف بجميع اشكاله، والنضال يجب ان يكون ديمقراطياً وسلمياً، وايضا ضد الطغيان بجميع اشكاله".

من جهته عبّر الكاتب العربي جابر عصفور ايضا عن اعجابه بهذه الامسية الموسيقية، وقال لاذاعة العراق الحر:
"كانت ساحرة بكل معاني الكلمة، هو نصير ساحر العود بلا منازع وواضح ان فكرة عودته والرجوع الى اربيل عمل له حالة خاصة، وبالاخص عن حلبجه، وحتى عن سوريا استخدم الموسيقى الشامية وقدم شيئاً بديعاً".

XS
SM
MD
LG