روابط للدخول

اتباع الصرخي بالبصرة يطالبون بإطلاق سراح ذويهم


جانب من تجمع أنصار الصرخي في البصرة

جانب من تجمع أنصار الصرخي في البصرة

تجمع عشرات من انصار الحسني الصرخي في محافظة البصرة امام مكتب حقوق الانسان للمطالبة باطلاق سراح ذويهم الذين اعتقلتهم القوات الامنية في محافظة ذي قار خلال تأديتهم صلاة الجمعة الماضية، كما جاء في بيان تم تسليمه الى المكتب.

ويقول اركان ابراهيم، من منظمي التجمع، ان تأدية الطقوس الدينية مكفولة في الدستور العراقي، الا ان القوات الامنية في الناصرية استخدمت العنف مع المصلين بمختلف الوسائل من أجل تفريقهم ومنعهم عن تأدية الصلاة.

ويذكر احمد عباس ان قوات امنية مختلفة قامت بمحاصرة وضرب المصلين الذين كان بينهم رجال دين، مستخدمة العصي والسكاكين والقنابل الصوتية وخراطيم المياه الساخنة، مشيراً الى انه ابلغ في المعتقل ان جهات سياسية ودينية تقف وراء الحادث، على حد قوله، وطالب بمقاضاة قائد شرطة محافظة ذي قار ومجلس المحافظة وتعويضه عن الاضرار الجسدية التي حصلت له جراء تعرضه للضرب.

ويلفت المحامي احمد الموسوي، أحد المشاركين بصلاة الجمعة، الى ان الدستور العراقي يكفل الحق للمواطن في تأدية طقوسه الدينية، وان ما تعرّضوا له من ضرب واعتقال يعد خرقاً للدستور، على حد قوله، مبيناً ان هناك العشرات من الجرحى سقطوا نتيجة الضرب المبرح.

من جهته قال مدير مكتب حقوق الانسان في محافظة البصرة مهدي التميمي لاذاعة العراق الحر ان المكتب سيقوم بنقل تفاصيل الحدث والبيان الذي تسلمه الى وزارة حقوق الانسان للتحقيق بالموضوع، مؤكداً على ضرورة احترام حقوق الانسان في العراق الجديد.

XS
SM
MD
LG