روابط للدخول

صالح: مصلحة الكرد في نجاح العراق الديمقراطي


برهم صالح متحدثاً في معرض أربيل الدولي للكتاب

برهم صالح متحدثاً في معرض أربيل الدولي للكتاب

قال رئيس حكومة اقليم كردستان العراق المنتهية ولايته برهم صالح ان مصلحة الشعب الكردي في البقاء مع العراق، مؤكدا عدم القبول بتكرار المآسي التي حلت بالشعب الكردي في ظل الانظمة السابقة التي حكمت البلاد.
وفي كلمة في مراسم افتتاح معرض اربيل الدولي للكتاب في دورته السابعة، اشار صالح الى ان الشعب الكردي آثر البقاء ضمن العراق بعد سقوط النظام العراقي في عام 2003 بالرغم من حقه في تقرير مصيره وبناء دولته، واضاف موجهاً كلامه الى المثقفين والسياسيين العراقيين والعرب الذي شاركوا في مراسيم افتتاح المعرض:
"اقول ان مصلحة الكرد تمكن في نجاح العراق الديمقراطي الاتحادي، وانظر الى الماضي القريب في الدولة العراقية، ارى انهم يبدأون بالكرد وينتهون الى كل شريحة من شرائح المجتمع العراقي، لن نقبل بتكرار تلك التجربة مرة اخرى ولن نقبل بهجرة مليونية اخرى ولن نقبل بحلبجة اخرى ولن نقبل بحملة ابادة ثانية وننتصر لاخينا في الوسط والجنوب ونقول لهم نحن مكونات الشعب العراقي معا من اجل الدفاع عن الدستور العراقي".
واكد صالح على حق الشعب الكردي في بناء دولته وتقرير مصيره بنفسه، كما اشار صالح وهو قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني ان الكرد يمثلون حلقة الوصل بين العراق ودول الجوار، مؤكدا على المساهمة الجادة للكرد في تطور العملية الديمقراطية في البلاد.

ويأتي تنظيم المعرض بالتنسيق بين مؤسسة المدى للثقافة والاعلام، ووزارة الثقافة في حكومة اقليم كردستان العراق ورعاية رئاسة الإقليم، وتقول مديرة مؤسسة المدى غادة العاملي في حديث لاذاعة العراق الحر ان اكثر من 350 دار نشر من 30 دولة عربية واجنبية تشارك في المعرض، مشيرة الى ان كل ما يبحث عنه القاريء من عناوين متنوعة اكاديمية وثقافية وسياسية وادبية، سيجده في المعرض الذي إمتد عرض الكتب فيه الى مساحة عشرة الاف متر مربع.

الى ذلك قال عازف العود نصير شمه ان اقامة هذا المعرض ومشاركة هذا العدد الكبير من دور النشر العربية رد على الادعاءات التي تتحدث عن نية الكرد في الانفصال عن العراق، معرباً عن إعتقاده بأن المعرض يمثل جسراً ثقافياً عظيماً لتعزيز العلاقة العربية الكردية.

XS
SM
MD
LG