روابط للدخول

اكثر من 30 قتيلا في سوريا رغم دعوات لنبذ العنف


أفادت وكالة اسوشيتيد بريس للأنباء بأن قوات حكومية قصفت مواقع داخل مدينة حمص السورية اليوم مما أدى إلى مقتل أكثر من عشرين شخصا، حسب قول ناشطين وذلك رغم دعوات دولية لحكومة الرئيس بشار الأسد بالتوقف عن استخدام العنف ضد المتظاهرين.
المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن 36 شخصا في الأقل لاقوا حتفهم اليوم في عمليات عسكرية في أنحاء مختلفة من البلاد اغلبهم من الناشطين ومنهم أربعة جنود نظاميين قتلوا في هجوم في محافظة ادلب.
هذا واشارت أنباء إلى وقوع اشتباكات في ضواحي العاصمة دمشق وفي منطقة حماه في وسط البلاد ودرعا في الجنوب.
في هذه الأثناء قال مشاركون في مؤتمر أصدقاء سوريا في اسطنبول رفضوا الكشف عن أسمائهم إن السعودية ودولا خليجية أخرى يعملون على إنشاء صندوق بملايين الدولارات لدفع رواتب لأعضاء جيش سوريا الحر والجنود الذين ينشقون عن القوات الحكومية وينضمون إلى المعارضة.
من جانبها قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون إن الولايات المتحدة تزود المعارضة بمعدات اتصال لمساعدتها على تنظيم نفسها وعلى التواصل مع العالم الخارجي ومن اجل تجنب هجمات النظام.
هذا ووصفت الحكومة السورية مؤتمر أصدقاء سوريا بأنه مؤتمر أعداء سوريا.
XS
SM
MD
LG